الحوار الوطني "من الإستنتاجات الوزارية إلى تعزيز سياسات المساواة المبنية على النوع الإجتماعي في المنطقة الأورومتوسطية.....إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة.....استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

May 2017 (2)
April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 37

 
 
 

 

 

  

28-01-2015, 02:06

 المشاركة المجتمعية تنعي الشهيدة " شيماء الصباغ " وتطالب بالمحاكمة العاجلة للجناة

Visit: 817 | comment 0

  
استشهدت الناشطة السكندرية "شيماء الصباغ" عضو حزب التحالف الشعبي الإشتراكي بميدان طلعت حرب يوم السبت 24 يناير 2015، لتحلق بمن سبقوها من شهداء الثورة المصرية منذ 25 يناير 2011 وحتى الآن، وذلك في إنتهاك واضح وصريح لحقها في الحياة المكفول بمقتضى الدستور المصري والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان .
وكان العشرات من حزب التحالف الشعبي الإشتراكي قد نظموا مسيرة سلمية يوم السبت 24 يناير 2015 خرجت من مقر الحزب بشارع هدى شعراوي، في اتجاه ميدان التحريررافعين أكاليل الزهور والأعلام المصرية لإحياء ذكرى ثورة 25 يناير.  ولكن دون أي إعتبار لحق هؤلاء الثوار في الإحتفال بذكرى شهداء الثورة، إغتالت يد الغدر الشيهدة "شيماء الصباغ" .
وفي هذا الصدد، تطالب الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية  النائب العام بالتحقيق الفوري في هذه الجريمة وإلقاء القبض على مرتكبيها وسرعة تقديمهم للمحاكمة العاجلة وإعلان نتائجها للرأي العام المصري.
كما تتقدم الجمعية المصرية بخالص عزائه لأسرة الشهيدة ولحزب التحالف الشعبي الإشتراكي ، داعية الله أن يتغمدها برحمته الواسعة.
ومن ناحية أخرى ، ترى الجمعية المصرية أن جريمة قتل الشهيدة "شيماء الصباغ" تؤكد مما لاشك فيه أن الثورة المصرية ومبادىئها العظيمة"الحرية، الخبز، العدالة الإجتماعية، الكرامة الإنسانية" مازالت في مأزق كبير، ولم تتحقق  من الناحية الفعلية ، فعلى سبيل المثال بالنظر لحرية التعبير والتجمع والتظاهر السلمي والتنظيم الحر المستقل لكافة فئات المجتمع المصري نجد أن جميع هذه الحقوق مازالت مقيدة ومحاصرة بترسانة من قوانين قعمية وممارسات ضد الإنسانية ، هذا بخلاف التدهور الحاصل بالنسبة لمنظومة الحقوق الإقتصادية والإجتماعية ، مما يعيد للأذهان مشهد ما قبل ثورة 25 يناير2011 .
إن كل الشواهد تؤكد أن معركة الشعب المصري من أجل الحرية والعدالة الإجتماعية والكرامة الإنسانية مازالت مستمرة ضد أياً من كان يريد العودة بالبلاد إلى عصر نظام مبارك "البوليسي"و" القمعي" وإرهاب الجماعات "الظلامية" التي تستخدم الدين لتحقيق أغراضها السياسية "الفاشية " الطابع.
تحية لروح الشهيدة "شيماء الصباغ" في ذكرى ثورتنا المجيدة .
تحية لكل شهداء الثورة منذ 25 يناير 2011 .
تحية للثوار المستمرون في الدفاع عن حقوق الإنسان وحرياته في العيش الكريم .
 
استشهدت الناشطة السكندرية "شيماء الصباغ" عضو حزب التحالف الشعبي الإشتراكي بميدان طلعت حرب يوم السبت 24 يناير 2015، لتحلق بمن سبقوها من شهداء الثورة المصرية منذ 25 يناير 2011 وحتى الآن، وذلك في إنتهاك واضح وصريح لحقها في الحياة المكفول بمقتضى الدستور المصري والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان .
وكان العشرات من حزب التحالف الشعبي الإشتراكي قد نظموا مسيرة سلمية يوم السبت 24 يناير 2015 خرجت من مقر الحزب بشارع هدى شعراوي، في اتجاه ميدان التحريررافعين أكاليل الزهور والأعلام المصرية لإحياء ذكرى ثورة 25 يناير.
 ولكن دون أي إعتبار لحق هؤلاء الثوار في الإحتفال بذكرى شهداء الثورة، إغتالت يد الغدر الشيهدة "شيماء الصباغ" .وفي هذا الصدد، تطالب الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية  النائب العام بالتحقيق الفوري في هذه الجريمة وإلقاء القبض على مرتكبيها وسرعة تقديمهم للمحاكمة العاجلة وإعلان نتائجها للرأي العام المصري.
كما تتقدم الجمعية المصرية بخالص عزائه لأسرة الشهيدة ولحزب التحالف الشعبي الإشتراكي ، داعية الله أن يتغمدها برحمته الواسعة
.ومن ناحية أخرى ، ترى الجمعية المصرية أن جريمة قتل الشهيدة "شيماء الصباغ" تؤكد مما لاشك فيه أن الثورة المصرية ومبادىئها العظيمة"الحرية، الخبز، العدالة الإجتماعية، الكرامة الإنسانية" مازالت في مأزق كبير، ولم تتحقق  من الناحية الفعلية ، فعلى سبيل المثال بالنظر لحرية التعبير والتجمع والتظاهر السلمي والتنظيم الحر المستقل لكافة فئات المجتمع المصري نجد أن جميع هذه الحقوق مازالت مقيدة ومحاصرة بترسانة من قوانين قعمية وممارسات ضد الإنسانية ، هذا بخلاف التدهور الحاصل بالنسبة لمنظومة الحقوق الإقتصادية والإجتماعية ، مما يعيد للأذهان مشهد ما قبل ثورة 25 يناير2011 .
إن كل الشواهد تؤكد أن معركة الشعب المصري من أجل الحرية والعدالة الإجتماعية والكرامة الإنسانية مازالت مستمرة ضد أياً من كان يريد العودة بالبلاد إلى عصر نظام مبارك "البوليسي"و" القمعي" وإرهاب الجماعات "الظلامية" التي تستخدم الدين لتحقيق أغراضها السياسية "الفاشية " الطابع.

تحية لروح الشهيدة "شيماء الصباغ" في ذكرى ثورتنا المجيدة .تحية لكل شهداء الثورة منذ 25 يناير 2011 .تحية للثوار المستمرون في الدفاع عن حقوق الإنسان وحرياته في العيش الكريم . 

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati