الحوار الوطني "من الإستنتاجات الوزارية إلى تعزيز سياسات المساواة المبنية على النوع الإجتماعي في المنطقة الأورومتوسطية.....إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة.....استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

May 2017 (2)
April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 39

 
 
 

 

 

  

26-12-2011, 12:58

 بيان حول مشاركة رئيس مجلس ادارة الجمعية في احد البرامج التليفزيونية

Visit: 1346 | comment 0

  

بيان صادر عن الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية

حول مشاركة رئيس مجلس ادارة الجمعية في احد البرامج التليفزيونية

 

22 ديسمبر 2011-12-22

 

تمت بالأمس 21 ديسمبر دعوة د.مجدي عبد الحميد رئيس الجمعية في برنامج التليفزيني الخاص بقناة النيل لايف الحكومية الساعة 9م واثناء الانتظار في الصالون التابع للاستوديو شاهد خلال الفقرة  السابقة عليه , فقرة خاصة بتسجيل الفيديو الخاص بمنظمة الاشتراكيون الثورييون حيث جرى حديث تليفزيوني بين مذيعي البرنامج والاستاذ احمد عزت ممثلا عن الاشتراكيون الثوريون.

 

هذا وقد لاحظ الدكتور مجدي ان مقدمي البرنامج وضيوفهم الذين تمت سماع شهادتهم عبر الهاتف وخاصة الصحفي مصطفى بكري, قاموا جميعا بمهمة التحقيق البوليسي مع الضيف احمد عزت وتوجيه الإتهامات له بشكل عدواني واستعدائي.يل واكثر من ذلك, قام الضيف مصطفى بكري بتوجيه تهم تصل للخيانة العظمى لمنظمة الاشتراكيين الثوريين ومطالبة العسكري بإتخاذ إجراءات ضدهم, في مشهد يذكرنا بإعلام الراحل أنس الفقي وزير إعلام الفترة المباركية السوداء. وأمام ذلك قرر د.مجدي الإنسحاب من البرنامج اعتراضا على الاسلوب البوليسي الاستعدائي من قِبل القناة وتورطها في تحريض المشاهديين والرأي العام والمجلس العسكري ضد منظمة الإشتراكيون الثوريون, حيث حاول مقدمي البرنامج ان ينصبا فخا للضيف احمد عزت الذي شارك بمداخلة تليفونية ودفعه للإعتراف بتهم يعاقب عليها القانون على الهواء مباشرة.

 

وأمام ضغط معد البرنامج أ.احمد امبابي, قرر د.مجدي المشاركة بشرط إثارة الموضوع في فقرته وطرح وجهة نظره كاملة في السياسة الإعلامية للبرنامج وآداء مقدميه مقابل المشاركة وعدم الإنسحاب من البرنامج الذي كان قد بدأ البث على الهواء مباشرة.

 

وقد قام د.مجدي بطرح رؤيته في البرنامج وانتقد المنطق والآداء البوليسي لمقدميه واختيارهم لنوعية الضيوف المعروف عداؤهم لنضال الشعب المصري من أجل التغيير وللمجتمع السياسي والمدني والديمقراطي. كما قام بتذكير الصحفي مصطفى بكري بحديثه التليفزيوني قبل سقوط نظام مبارك مباشرة ودعوته الثوار للعودة الى منازلهم والإكتفاء بتكليف اللواء عمر سليمان بالقيام بمهام رئيس الجمهورية وان الاستمرار اكثر من ذلك يعد تخريبا وتدميرا لأمن الوطن وسلامته واكد ان منطق الصحفي والالفاظ التي استخدمها من قبل ضد الثوار هي نفس الالفاظ التي استخدمها بالأمس في مواجهة الناشط والحقوقي احمد عزت بما تحمل من عداء وتحريض واتهام.

 

هذا وقد قام الصحفي مصطفى بكري بالرد على انتقادات د.مجدي بشكل عصبي وهستيري ولم يخجل من استخدام نفس اتهامات النظام السابق والتي شارك في نشرها ضد المجتمع المدني المصري في السنوات السابقة.

 

والجمعية إذ تتقدم بهذا البيان الى الشعب المصري والجهات المعنية تؤكد على الآتي:

 

أولاً: أن استمرارية الثورة والثوار في العمل على تحقيق مطالب الثورة امر ضروري ومنطقي ويجب ان نتمسك به الى أن تتحقق مطالب ثورتنا التي ضحى من اجلها آلاف الشهداء والمصابين والمعتقلين.

 

ثانياً: إدانة الآداء الإعلامي الرسمي السلطوي والذي يقوم بالتحريض ضد الثورة والثوار بشكل فج وغير مهني او حيادي بالدفاع عن آداء المجلس العسكري بنفس الطريقة والمنطق الذين كان يدافع بهما عن نظام مبارك.

 

ثالثاً: نداء الى الثورة والثوار للإنتباه الى عدم الوقوع في أي اخطاء في هذه المرحلة الهامة والدقيقة التي يتربص بها عناصر الثورة المضادة للإجهاز على الثورة وتصفيتها أو أي عناصر اخرى من تلك العناصر التي اعتادت التمسح بأحذية الحكام وشراء ودهم.

 

رابعاً: أن ذلك الهجوم لا ينفصل عن هجوم العسكري وبقايا نظام مبارك على المجتمع المدني المصري ومنظماته الحقوقية التي طالما دافعت عن الثورة وشاركت فيها وقدمت لها كل العون, بإعتبارها جزءا من مكونات الالمجتمع السياسي المصري المدافع عن مدنية الدولة والديمقراطية وحقوق الإنسان وهم محور مطالب ثورتنا المجيدة.


الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية

22 ديسمبر 2011

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati