الحوار الوطني "من الإستنتاجات الوزارية إلى تعزيز سياسات المساواة المبنية على النوع الإجتماعي في المنطقة الأورومتوسطية.....إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة.....استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

May 2017 (2)
April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 38

 
 
 

 

 

  

29-11-2011, 19:35

 مشروع رقيب - البيان الثاني لليوم الإنتخابي الثاني

Visit: 1148 | comment 0

  

 

 

مشروع رقيب - البيان الثاني لليوم الإنتخابي الثاني

 

 

لأول مرة في العالم العربي ينظم مشروع رقيب بعثة مراقبة قائمة على مبادئ إحصائية أثناء انتخابات مجلس الشعب القادمة

 

 البيان الثاني

29 نوفمبر 2011، 03:00 مساء

 

مشروع رقيب: طوابير أقل ازدحاماً وممارسات غير متسقة من قبل مسئولي اللجنة القضائية العليا للانتخابات

استمرار منع مراقبين معتمدين من دخول اللجان أو طردهم منها


 

مشروع رقيب هو ثمرة تعاون مشترك بين اثنتين من منظمات المجتمع المدني المعنية بمراقبة الانتخابات: الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية والجمعية المصرية لتنمية ونشر الوعي القانوني.

 

في اليوم الثاني من الجولة الأولى لانتخابات مجلس الشعب، نشر مشروع رقيب 413 مراقب مدني غير حزبي في المحافظات التسعة التي تجري بها الانتخابات. تم توزيع مراقبي مشروع رقيب على عينة عشوائية وتمثيلية من اللجان الانتخابية المختارة طبقًا لقواعد إحصائية. يعمل المراقبون حاليًا على إرسال تقارير المراقبة عبر رسائل نصية لمركز البيانات الرئيسي في القاهرة.

 

أفاد المراقبون التابعون لمشروع رقيب عن وجود طوابير أقل ازدحاماً بالمقارنة باليوم الأول في معظم اللجان الانتخابية مع انتصاف اليوم. كما أفاد مراقبونا ارتفاع نسبة اللجان الانتخابية التي فتحت قبل الساعة التاسعة بالمقارنة بالأمس، ويمكن مقارنة مواعيد فتح اللجان بين اليوم الأول والثاني كالآتي:


موعد الفتح

النسبة في اليوم الأول

النسبة في اليوم الثاني

قبل الساعة 9 صباحاً

65 % من اللجان

95% من اللجان

بين الساعة 9 و11 صباحاً

23% من اللجان

5% من اللجان

بعد الساعة 11 صباحاً

12%

0%

 

 

وقد تم الإبلاغ عن بعض حالات العنف القليلة نسبيًا، هذا وقد استمرت أعمال الدعاية داخل اللجان ومراكز الانتخاب.

 

 استمر بعض رؤساء اللجان في منع مراقبي مشروع رقيب من دخول اللجان أو طردهم منها. كما استمرت الممارسات غير المتسقة من السادة المشرفين القضائيين كان أبرزها أن في بعض اللجان استخدم رؤساء اللجان صناديقاً جديدة لليوم الثاني بينما في باقي اللجان تم استخدام نفس صناديق الأمس.

 

مؤشرات نوعية:   

 

إليكم بعض المقارنات لعدد من المؤشرات بين اليومين الأول والثاني بناء على البيانات التي تم جمعها من 85% من المراقبين الذين أرسلوا تقاريرهم حول فتح اللجان الانتخابية وتجهيزها. وجد مشروع رقيب أن التالي قد وقع في اللجان التي يتواجد بها مراقبو مشروع رقيب:

 

الملاحظات

اليوم الأول

اليوم الثاني

صندوقا الإقتراع مغلقان ومختومان بختم اللجنة العليا

91% من اللجان

92% من اللجان

توافر الحبر الفسفوري

96% من اللجان

97% من اللجان

تواجد عناصر أمنية داخل حرم اللجان الإنتخابية

23% من اللجان

31% من اللجان

متوسط عدد مندوبي الأحزاب والمرشحين داخل اللجنة

3-4 مندوبين

3-4 مندوبين

 

 

الانتهاكات الخطيرة

 

بالرغم من قلة أحداث العنف نسبيًا، فحتى الساعة 2:30 مساء أبلغ مراقبو مشروع رقيب عن وقوع عدد من الانتهاكات الخطيرة:

  • 13 حالة تم فيها منع مراقبي مشروع رقيب من دخول اللجان أو طردهم منها، خمس حالات منهم وقعت في القاهرة.
  • 31 حالة قام فيها المتنافسون من الأحزاب والمرشحين بأعمال دعائية داخل أو حول حرم اللجان الانتخابية.
  • 7 حالات مؤكدة استخدم فيها ممثلون لأحزاب سياسية شعارات دينية للتأثير علي الناخبين.
  • تعرضت إحدى مندوبي مرشحين وأحزاب للطرد من اللجان الانتخابية.
  • 4 حالات شراء أصوات؛ اثنتان منها في القاهرة، واحدة في أسيوط وأخرى في الإسكندرية.
  • تم السماح لأحد الناخبين بدخول لجنة بالفيوم والتصويت بالرغم من حمله السلاح.
  • حدوث اشتباك بالأيدي بين اثنين من أنصار حزب الحرية والعدالة وحزب النور بالفيوم.
  • قيام أحد مسئولي اللجنة الإنتخابية بالتأثير على الناخبين للتصويت لأحد المرشحين في أسيوط.

 

ومرة أخرى، يثني مشروع رقيب على الناخبين المصريين لخروجهم بأعداد كبيرة للمشاركة في العملية الانتخابية، بالرغم من الوضع السياسي غير المستقر والوضع الأمني المتأزم. ونتمنى مشاركة جميع الأحزاب السياسية والمتنافسين والمواطنين على نحو يتسم بالهدوء والإحساس بالمسئولية حتى غلق اللجان.

 

وأخيرًا، يكرر مشروع رقيب مطالبته للجنة القضائية العليا للانتخابات بالسماح للمراقبين المعتمدين ومندوبي المرشحين والأحزاب بالقيام بواجباتهم بما يتفق مع القانون. يحث مشروع رقيب جميع الأحزاب السياسية على الامتناع عن الدعاية الانتخابية كما وفقًا لأحكام القانون المصري. كما يطالب مشروع رقيب المشرفين القضائيين واللجنة العليا للانتخابات باستغلال ما لديهم من سلطات لمنع الدعاية داخل مراكز الإقتراع وضمان السماح لمسئولي الأمن بالدخول إلى اللجان الانتخابية بشكل مؤقت فقط لاستعادة النظام بما يتفق مع القانون. كما نكرر مطالبتنا للجنة العليا للإنتخابات ضمان تطبيق الإجراءات بشكل متسق من قبل رؤساء ومسئولي اللجان لتقليل الأخطاء وعدم فهم الإجراءات بشكل واضح.

 

للمزيد من المعلومات حول مشروع رقيب، يرجى زيارة موقعنا الإليكتروني:

www.rakeeb.net

 

 

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati