الحوار الوطني "من الإستنتاجات الوزارية إلى تعزيز سياسات المساواة المبنية على النوع الإجتماعي في المنطقة الأورومتوسطية.....إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة.....استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

May 2017 (2)
April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 83

 
 
 

 

 

  

6-08-2008, 00:00

 انتخابات النوادى الرياضية

Visit: 8758 | comment 0

  

التقرير الاول

الفوضى الخلاقة

انتخابات النوادى الرياضية

 

 

 فى أطار أنشطة مرصد حالة الديمقراطية بالجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية، تابع المرصد التطورات الاخيرة التى حدثت داخل النوادى الرياضية من حل مجالس الادارات وتعيين مجالس ادارات جديدة( الزمالك – الاسماعيلي – الخ ....) وأنتهاءً بصدور قرار رئيس المجلس القومى للرياضة رقم " 85 " لسنة 2008 الصادر فى 6 أبريل 2008، والخاص باللائحة الجديدة والتى ستجرى على أساساها أنتخابات النوادى الرياضية فى مصر .

مقدمة :

يمثل الشباب القطاع العريض للمجتمع والذي يمثل حوالي 41% من إجمالي تعداد السكان .. فمنذ بداية الخمسينيات وتحديدا عام 1956 صدر القانون رقم 197 بإنشاء المجلس الاعلي لرعاية الشباب بهدف تحقيق اسباب القوة والرعاية للشباب عن طريق التربية الرياضية والاجتماعية وفي عام 1978 صدر القرار الجمهوري بإنشاء وزارة جديدة للشباب وتضمن القرار عنصراً جديداً في مجال رعاية وتنظيم العمل الشبابي وهو إنشاء مديريات لرعاية الشباب بالمحافظات ، وفي 1979 تم تشكيل مجلس أعلي للشباب والرياضة .

- في إطار ذلك صدر في عام 1999 قرار بتنظيم وزارة الشباب وينص فى مادتة الثالثة على انشاء مجلس قومي للشباب والرياضة وتنفيذا لهذا القرار تم تشكيل المجلس القومي للشباب والرياضة في عام 2003 من ممثلين عن مختلف الوزارات المعنية بالشباب الي جانب ممثل عن المرأة وآخر عن الشباب

وفي ديسمبر عام 2005 تم إلغاء وزارة الشباب والرياضة وتم إنشاء المجلس الأعلى للشباب وآخر للرياضة حتى يكونا أكثر فعالية .

وفى السياق ذاته توالت تدخلات الجهة الادارية المتمثلة فى المجلس القومى للرياضة والمحافظين داخل محافظتهم مما جعل هناك فوضى داخل تلك النوادى بسبب كل هذه التدخلات والقرارات المتناقضة، فما حدث فى نادى المنصورة ونادى الترسانة الرياضى " حيث أنهم أقرب انتخابات حدثت وظهر بها جلياً تدخلات الاجهزة الادارية من منع أعضاء الجمعية العمومية من التصويت هذا بجانب الشطب للمرشحين وعدم تنقية الكشوف الانتخابية وقد أصدر المرصد تقاريراً مفصلة عن تلك التجاوزات التى شهدتها النوادى الرياضية وحالة الفوضى التى تمر بها النوادى المصرية، ثم ترددت أحاديث حول قانون جديد للأندية الرياضية يحد من حالات الفوضى التى تمر بها تلك المنشئات، وفى ذات الوقت تم وضع تلك اللائحة بعيداً عن اى شراكة من الجهات المعنية، فأصدر السيد حسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة قراراً منفرداً رقم 85 لسنة 2008 بألغاء لائحة النظام الاساسي للأندية الرياضية رقم 836لسنة 2000، والتى كان على أساس تلك اللائحة تجرى انتخابات النوادى الرياضية،وفى ظل تلك الاجواء تم حل أكثر من مجلس ادارة للنوادى الرياضية وكان أشهر تلك النوادى التى قامت الجهة الادارية بحل مجلس أدارتها هى نوادى الزمالك والاسماعيلي، وتم تقسيم اللائحة الجديدة للنوادى الرياضية الى تسعة أبواب تضم القرار بألغاء اللائحة السابقة للنوادى، والعضوية وشروطها ومجلس الادارة وكيفية انتخابه والجمعية العمومية وتكوينها وشروطهاو نصابها القانوني و الموارد المالية للنوادى وحل مجالس أدارات النوادى الرياضية والاعمال التى يقوم بها النادى وكيفية تظلم العضو من القرارات الادارية التى يأخذها مجلس الادارة والشكاوى والمخالفات والجزاءات وأخيراً اندية الشركات الخاصة وهذا ما سنتناولة بالتفصيل فى تقريرنا هذا .

أولاً: فوضى النوادى الرياضية :

الفوضى التى تتم داخل النوادى الرياضية من حل مجالس أدارات بعض النوادى وتعيين مجالس ادارات مؤقتة لحين اجراء الانتخابات وبعض النوادى تم حل مجالس ادارتها عدة مرات بسبب خلافات بين المحافظين والمجلس القومى للرياضة مثل ماحدث فى نادى الاسماعيلي.

بين عشية وضحاها انقلبت الأمور داخل قلعة الدراويش رأسا علي عقب‏,‏ وذلك بعد أن تقدم سعد الجندي رئيس اللجنة المؤقتة‏ المعين بقرار من محافظ الاسماعيلية رئيساً مؤقتاً لنادى الاسماعيلي,‏ وأعضاء اللجنة باستقالتهم إلي اللواء عبدالجليل الفخراني محافظ الاسماعيلية لكى يبدأ الصراع بين المجلس القومى للرياضة والمحافظة ‏.‏

ويفتح رحيل سعد الجندي الباب مرة أخري أمام عودة الهدوء لقلعة الدراويش والتي شهدت أحداثا مثيرة خلال الفترة الماضية‏,‏ ومواجهات بين محافظ الاسماعيلية والمهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة‏,‏ وذلك بعد قيام الاخير باقالة لجنة سعد الجندي‏,‏ وتعيين لجنة مؤقتة برئاسة ميمي درويش‏,‏ والتي اعتذرت بدورها عن المهمة بعد‏4‏ أيام من صدور القرار بسبب تمسك سعد الجندي بعدم الرحيل وقد قامت مديرية الشباب والرياضة بتجميد حسابات النادي الاسماعيلي في بنوك القاهرة والاسكندرية والتعمير والاسكان‏,‏ وعقب اعتراض عبد الجليل الفخراني محافظ الإسماعيلية وتأجيله تنفيذ القرار قام بمنع اللجنة الجديدة بقيادة ميمي درويش من مباشرة مهامها وإغلاق النادى الإسماعيلى بوجه أعضاء اللجنة الجديدة من جانب رجال الأمن التابعين للنادى الإسماعيلى وعدد من رجال الأمن الخاص والتابعين جميعهم للمجلس المنحل بقياده سعد الجندى.

كما حسم الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء، الأزمة التي تفجرت بسبب القرار الذي اتخذه المهندس حسن صقر، رئيس المجلس القومي للرياضة، بإقالة مجلس إدارة نادي الإسماعيلي المعين برئاسة سعد الجندي، وتشكيل مجلس جديد برئاسة ميمي درويش، لحين إجراء الانتخابات أول أغسطس، وما تبعه من رفض محافظ الإسماعيلية اللواء عبدالجليل الفخراني تنفيذ القرار، ووجه نظيف تعليمات بتفعيل القرار وتنفيذه علي أن يقوم المحافظ بإضافة ثلاثة أسماء أخري للمجلس، حسب طلبه، وأكد المجلس القومي أن قرارات الحل والتعيين هي من سلطة الجهة الإدارية فقط، وليس المحافظ، خصوصاً والجمعية العمومية للنادي الإسماعيلي التي تزيد علي خمسة آلاف عضوحيث قد أصدر السيد حسن صقر قراراً في العام الماضي 2007 بسحب تفويضه للمحافظين بالنسبة للأندية التي تزيد عضويتها علي خمسة آلاف.

وما حدث داخل نادى الزمالك من فوضى تدخل الاجهزة الادارية فى أنشطة النادى وعدم تنفيذ قرارات الجمعية العمومية من حل مجلس ادارة النادى عدة مرات ورجوعه بأحكام القضاء وحلها مرة اخرى ويرجع تاريخ حل نادى الزمالك منذ بعد نكسة عام 1967 حين رأت وزارة الشباب بعد احداث نكسة 67 ان تكون مجالس ادارات الأندية بالتعيين، وصدر قرار وزير الشباب طلعت خيرى بتشيكل مجلس ادارة نادى الزمالك مكونا من المهندس محمد حسن حلمى رئيسا ليكون بذالك اول رياضي في مصر يرأس مجلس ادارة ناديه واستمر المهندس حلمى رئيسا للزمالك حتى يوليو 71عندما اعيد نظام الانتخابات مره اخرى مشروطا بعدم اجازة الترشيح لمن امضى في منصب الرئيس دورتين متتاليتين ليحصل المستشار توفيق الخشن على منصب الرئيس بالتزكيه وتم خلال هذه الدوره منح الرئاسه الشرفيه للمهندس محمد حسن حلمى تزكيه، في يوم الخميس 4 يوليو 96 صدر قرار د . عبد المنعم عماره رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضه في ذالك الوقت بحل مجلسى ادارتى نادى الزمالك واتحاد الكره بعد اتخاذ مجلس ادارة الزمالك عدة قرارات منها تجميد نشاط الكره بالنادي والانسحاب من الدورى العام بعد احداث مباراة الزمالك والاهلى في دورى عام 95/96 ليتم تعيين مجلس اداره جديد لنادى الزمالك لمدة عام .. برئاسة الدكتور كمال درويش و معه اللواء عبد العزيز قابيل وكيلا و المحاسب محمود بدر الدين امينا للصندوق وعضوية اللواء حنفي رياض والمستشار مجدى شرف و الكابتن اسماعيل سليم والكابتن عزمى مجاهد ومحمد عبد الرحمن فوزى

- بعد نجاح المستشار مرتضى منصور فى 3/4/2005 برئاسة نادى الزمالك ضد الدكتور كمال درويش وبفارق 372 صوت دبت خلافات عديده بالمجلس الجديد برئاسة المستشار مرتضى منصور واعضاء المجلس المنتخبين مع المستشار مرتضى منصور وابرز تلك المشاكل التى حدثت بين المستشار مرتضى واسماعيل سليم نائب الرئيس والتى شاهدتها مصر عبر وسائل الاعلام المختلفه والتى جعلت المستشار مرتضى يتخذ قرار بوقف وتجميد عضوية نائبه اسماعيل سليم الامرالذى ادى الى استعمال البلطجه بين العضوين .

- وفى ظل تلك الاحداث الساخنه وفى 21/12/2005 صدر قرار وزارى فى ذلك الوقت من ممدوح البلتاجى وزير الشباب والرياضه بحل مجلس ادارة نادى الزمالك وتعيين مجلس مؤقت لمدة عام برئاسة الاستاذ مرسى عطا الله، أستشكل المستشار مرتضى من قرار الحل وحكمت المحكمه الاداريه بعودة المجلس وذلك فى 13/4/2006، كما قرر المجلس القومي للرياضة في مصر الاربعاء 9-8-2006 حل مجلس ادارة نادي الزمالك وتعيين مجلس مؤقت لادارة شؤون النادي لمدة عام واحد. وشمل القرار تعيين ممدوح عباس رئيسا لنادي الزمالك وحازم عبد الرحمن فوزي نائبا للرئيس ويحيى مصطفى كمال حلمي امينا للصندوق.

وأصبحت الفوضى والتدخلات الادارية هى السمة الاساسية لأنتخابات النوادى الرياضية فى مصر

ثانياً : القواعد والاجراءات القانونية التى يجرى على أساسها الانتخابات :

تجرى الانتخابات وفقاً لقرار رئيس المجلس القومى للرياضة رقم 85 لسنة 2008 والتى صدرت بتاريخ 6/4/2008

1. الجمعية العمومية :

حددت اللائحة الجديدة من هم أعضاء الجمعية العمومية فى المادة من 19 ، 20، 21، الخاصيين بتكوين الجمعية العمومية والتى جاء نصهم كالتالى

مادة 19 تتكون الجمعية العمومية للنادى من الاعضاء المسددين لإشتراكاتهم الذين مضى على عضويتهم العاملة سنة على الاقل من تاريخ صدور قرار مجلس الادارة بقبول العضوية

مادة 20 تجتمع الجمعية العمومية بالنادى اجتماعاً عادياً مرة كل عام فى موعد يحدده مجلس الادارة، وإذا تضمن جدول الاعمال انتخاب مجلس الادارة توجه الدعوة قبل الاجتماع بمدة لا تقل عن خمسة واربعين يوم .

مادة 21 تختص الجمعية العمومية العادية بالنظر فى المسائل الاتية

أ‌. التصديق على محضر الاجتماع

ب‌. النظر فى تقرير مجلس الادارة

ت‌. أعتماد الميزانية والحساب الختامى للسنة المالية

ث‌. انتخاب مجلس الادارة او شغل المراكز الشاغرة

ج‌. انتخاب مراقب الحسابات وتحديد مكافأته

ح‌. النظر فى الاقتراحات المقدمة من الاعضاء

كما تم تحديد النصاب القانونى الذى على أساسة يكون الاجتماع صحيحاً فى المادة رقم 23 والتى جاء نصها كالتالى " يكون اجتماع الجمعية صحيحاً بحضور الاغلبية المطلقة لاعضائها، فإذا لم يكتمل العدد يؤجل الاجتماع الى جلسة أخرى تعقد فى يوماً أخر يكون خلال اسبوعين على الاكثر من تاريخ الاجتماع الاول، ويكون الاجتماع الثانى صحيحاً بحضور 20 % من عدد الاعضاء العاملين الذين لهم حق حضور الاجتماع او بحضور 1500 عضو ايهما أقل، سواء تضمن جدول اعمال الجمعية العمومية بند انتخاب مجلس الادارة او لم يتضمنه، وإذا لم تنعقد الجمعية العمومية بسبب عدم تكامل العدد القانونى وكان ضمن جدول الاعمال أنتخاب مجلس الادارة يعين الوزير المختص مجلس أدارة مؤقت من بين أعضاء النادى المستوفين لشروط الترشيح المحددة فى هذا النظام لحين أجتماع الجمعية العمومية فى موعدها القانوني وانتخاب مجلس أدارة جديد ".

وقد تدخل المشرع لمواجهة الجمعية العمومية فى قراراتها فى المادة رقم 38 لرئيس الجهة الادارية المختصة أعلان بطلان اى قرار تصدره الجمعية العمومية بالمخالفة لأحكام القانون او القرارات المنفذه له او لهذا النظام وللنادى أن يتظلم للوزير المختص من القرار المذكور خلال خمسة عشرة يوماً .

2. مجلس الادارة وشروط الترشيح

حددت اللائحة شروط الترشيح لمجلس الادارة كالتالى

مادة (39 )يتقدم المرشح بطلب بأسم المدير التنفيذي للنادى مرفقاً به أستمارة بيانات مستوفاة يتم سحبها من النادى ويسلم الطلب والاستمارة لسكرتارية النادى بإيصال استلام على ان يسدد مبلغ وقدره ( 500 جنية إذا كان عدد الاعضاء أقل من عشرة ألاف عضو – 750 جنية إذا كان عدد الاعضاء أقل من عشرين ألف عضو - 1000 جنية إذا كان عدد الاعضاء أقل من أربعين ألف عضو – 1500 جنية إذا زاد عدد الاعضاء عن ذلك ) وذلك للمساهمة فى مصروفات العملية الانتخابية ويجب ان يتوافر فى المرشح الشروط التالية

3. شروط المرشح :

أ‌. ان يكون المرشح مصري الجنسية

ب‌. ان يكون قد أدى الخدمة العسكرية او أعفى منها

ت‌. ان يكون حسن السمعة

ث‌. ألا يكون قد صدر ضده اى أحكام نهائية فى جناية او جنحة بعقوبة مقيدة للحرية ما لم يكن قد رد أعتباره أليه

ج‌. ان يكون من الاعضاء العامليين بالنادى ومضت على عضويته ثلاثة سنوات على الاقل حتى تاريخ قفل باب الترشيح

ح‌. أن يكون حاصل على مؤهل عالى بالنسبة للترشيح للرئاسة أو حاصل على مؤهل متوسط على الاقل بالنسبة للترشيح للعضوية

خ‌. ان يكون مقيماً بصفة دائمة بالمحافظة الواقع فى دائرتها النادى

د‌. ان يكون مسدداً لكافة الاشتراكات

ذ‌. ان لا يكون سبق فصله من العمل لأسباب مخلة بالشرف ما لم يمضى على ذلك مدة خمسة سنوات

وفيما يخص تكوين مجالس الادارة حددت الماده 43 مايلى : يدير شئون الاداره مجلس اداره يتكون على النحو الاتى :

أ.رئيس و6 اعضاء يتم انتخابهم بمعرفة الجمعيه العموميه بالطريق السرى المباشر

ب. للوزير المختص ان ينضم الى عضوية مجلس الاداره عضوين على الاكثر من ذوى الخبره من الاعضاء العاملين ويكون من بينهم امراه اذا لم تفز اى امراه فى عملية الانتخاب

4. المدير التنفيذى والمالى للنادى

ماده (46) على مجلس الاداره تعيين مدير تنفيذى للنادى يتولى الاشراف على امور الجهازيذى وتعين مدير مالى يتولى الاشراف على حسابات النادى وتحصيل ارادته وتنفيذ قرارت مجلس الاداره الماليه .

 

 

ثالثاً ملاحظات المرصد :

 

 

1. اللائحة الجديدة لتنظيم عمل النوادى الرياضية تفتح الباب لمناقشة سلطات جهة الادارة فى التدخل بشئون الجمعيات العمومية للنوادى والجهات المشرفة على الانتخابات وتحديد الشروط الترشيح للمجلس كما أعطت اللائحة كامل السلطة لجهة الادارة بحل مجالس أدارات النوادى فى تسعة مواد كاملة أفردها المشرع فى اللائحة تعطى السلطة لجهة الادارة بحل المجالس ففى المادة 60 التى خصها المشرع والتى تعطى الحق للوزير المختص أن يصدر قراراً مسبباً بحل مجلس إداراة النادى وتعيين مجلس ادارة مؤقت لمدة سنة من بين أعضائة ويتولى الاختصاصات المخولة لمجلس إدارته، وفى ذات الوقت قام المشرع بوضع شروط فى ذات المادة خاصة بأسباب الحل وهى مخالفة احكام القانون او النظام الاساسي للنادى او اى لائحة او قرار يصدر عن الجهة الادارية او عدم تنفيذ قرارات الجمعية العمومية او إذا لم يقم مجلس الادارة بتنفيذ سياسة الجهة الادارية المختصة او توجيهاتها او ملاحظاتها، كما أشترطت اللائحة عدم إجازة قرار الحل إلا بعد إخطار النادى بخطاب مسجل لإزالة أسباب المخالفات، ثم أعطى المشرع كامل الحرية لجهة الادارة والوزير المختص بأن يقوم بحل المجلس فى حالة الضرورة التى لا تحتمل التأخير دون أتباع الاجراءات المنصوص عليها من أجل حل المجلس كما أن تلك اللائحة تطرح إشكالية القوانين المنظمة لعمل المجتمع المدنى فى مصر حيث يصر المشرع على إقحام جهة إدارية تابعة للسلطة التنفيذية أياً كان أسمها ، حيث تعلو سلطة الجهة الإدارية فى القانون على سلطة الجمعية العمومية، وتغتصب حقها الشرعى فى إختيار ممثليها لإدارة النوادى ، فالقانون ملئ بالمواد التي تسمح لجهة الإدارة التدخل فى شئون النوادي الرياضية التي تعتبر هيئات أهلية من حق أعضائها إدارتها ، فنجد أن القانون سمح للجهة الإدارية بحق حل مجالس إدارات الاندية ، والتدخل فى قرارات الجمعية العمومية بالاضافة أو الشطب أو الحذف ، مما أدى الى تفاقم العديد من المشكلات فى النوادي الرياضية التي كان أبرزها على الساحة مشكلة نادى الزمالك والاسماعيلي .

2. تعنت جهة الادارة فى السماح لمراقبى المرصد بمراقبة انتخابات النوادى الرياضية، فما الذى يضير جهة الادارة فى ان تسمح لمنظمات المجتمع المدنى بمراقبة الانتخابات، وأين الشفافية التى تحدثت عنها وسائل الاعلام حول اللائحة الجديدة الناظمة لعمل النوادى الرياضية، ففى ذات الوقت الذى صرح فيه السيد الوزير " حسن صقر " رئيس المجلس القومى للرياضة بما تتيحه اللائحة الجديدة من شفافية لجميع ألاطراف المعنية بالعملية الانتخابية قد أرسل له المرصد خطاب يطلب منه فيه أن يقوم المرصد بعمل أئتلاف من المنظمات الحقوقية لمراقبة الانتخابات وتم رفض الطلب نهائياً، وبعدها صرح السيد ممدوح عباس رئيس نادى الزمالك بتشجيعة على مراقبة الانتخابات وأرسلنا مراقبينا لمقابلته وأعطائة خطاب نطلب منه فيه السماح لمراقبينا بمراقبة الانتخابات ولكن تم منع المراقبين من على أبواب النادى ورفضو مقابلتنا مع السيد رئيس النادى، وفى ذات الوقت تطالعنا كل يوم وسائل الاعلام المرئية والمقروءة عن طلبات تقدم بها السيد ممدوح عباس رئيس النادى الى المجلس القومى لحقوق الانسان يطلب منه مراقبة انتخابات نادى الزمالك .

3. لائحة جديدة فى أوضاع قديمة لن تكون ذات قيمة ففى تلك اللائحة الجديدة جعل المشرع هناك أدوار عديدة تلعبها جهة الادارة ايضاً ، كما ان تلك اللائحة اعطت جميع سلطات الحل بيد الجهة الادارية والتى حددتها الائحة واخصتها بالسيد رئيس المجلس القومى للرياضة.

4. تناقض القوانين بين بين اللائحة الجديدة للنوادى الرياضية والقانون رقم 77 لسنة 75 الخاص بشأن الهيئات الخاصة للشباب والرياضة وجميع القوانين والقرارات المكملة والمتعلقة به من حيث التناقض الواضح فى المادة 75 من القانون الصادر من الهيئة التشريعية التى من المفترض ان يسموا فوق القرارات الادارية التى تصدر من الوزاراء حيث نصت المادة على ان يكون للمصريين الذين مضت على عضويتهم مدة سنة الحق فى الترشيح والانتخاب لمجلس الادارة، وهذا ما تعارض مع اللائحة الجديدة للنوادى الرياضية التى حددت مدة عام واحد من الاشتراك ليكون للعضو حق التصويت فقط وثلاث أعوام ليكون له حق الترشيح فى منجلس الادارة .

5. أمتلئ قانون الهيئات الخاصة بالشباب والرياضة واللائحة الجديدة المنظمة لعمل النوادى الرياضية بكثير من الكلمات الفضفاضة المبهمة الغير محددة المعنى وبخاصة فى طرق الحل لمجالس الادارات مثل مخالفة النظام العام والموازنة العامة للدولة ، حتى فى شروط الترشح مثل حسن السير والسلوك ومجمود السيرة .

6. تدخل المحافظين فى شئون النوادى الواقعة فى نطاق محافظتهم بشكل سافر ومخالف لتفويض رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رقم 419 لسنة 1985 والذى نص على " يفوض المحافظون فى نطاق محافظاتهم فى الاختصاصات المقررة للوزير المختص رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة فيما يتعلق بالاندية الرياضية ومراكز الشباب التى لا يزيد عدد الاعضاء العاملين بها عن 10.000 عشرة ألاف عضواً " . وما يقوم به المحافظون وعلى رئسهم السيد اللواء عبد الجليل فخرانى من تدخله فى شئون نادى الاسماعيلي الذى يتجاوز عضويته 10.000 عضواً مخالفاً لما ورد فى القرار الوزارى الخاص بالتفويض .

مرصد حالة الديموقراطية

 

31\7\2008

 

 

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati