الحوار الوطني "من الإستنتاجات الوزارية إلى تعزيز سياسات المساواة المبنية على النوع الإجتماعي في المنطقة الأورومتوسطية.....إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة.....استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

May 2017 (2)
April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 45

 
 
 

 

 

  

14-12-2005, 13:44

 البوسترات

زيارات: 1890 | تعليق 0

بوسترات برنامج نشر ثقافة حقوق الإنسان بين أطفال المدارس

 

 


 

12-12-2005, 00:00

 تقرير مؤشرات المرحلة الثالثة والأخيرة لانتخابات مجلس الشعب

زيارات: 1517 | تعليق 0

لا يمكن اعتبار الدولة طرف عادي مثله مثل باقي الأطراف فعندما تدب الفوضى وتحدث أعمال بلطجة وتشهر الأسلحة البيضاء والسوداء في وجوه المارة ويحبس المرشحين في غرف مغلقة وتحاصر قرى ومدن بالكامل ويسقط جرحى وقتلى إما برصاص قوات الأمن أو اختناقاً بفعل الغازات المسيلة للدموع، عندما تستخدم كل هذه الأساليب وغيرها الكثير لمنع الناخبين من الإدلاء بأصواتهم إلا إذا تأكد ولاؤهم وتصويتهم لصالح المرشح الوطني أو المرشح الأكثر فتونة أو الأكثر بلطجة وبلطجية أو الأقرب إلى السلطة أو الذي هناك ضوء أخضر بأن يمر

عندما يحدث كل هذا وتدعي الدولة بأجهزة أمنها بأنها غير مسئولة عما حدث وبأن هذه الفوضى سببها المرشحين وأن ما جرى عبارة عن تنافس لا علاقة لها به، فإن هذه الدولة يجب أن تحمل عصاها وترحل فوراً