الحوار الوطني "من الإستنتاجات الوزارية إلى تعزيز سياسات المساواة المبنية على النوع الإجتماعي في المنطقة الأورومتوسطية.....إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة.....استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

May 2017 (2)
April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 52

 
 
 

 

 

  

3-05-2017, 19:07

 إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة

Visit: 279 | comment 0

  

تعقد الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية وشبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية، وبالتعاون مع الجامعة الأمريكية في القاهرة ومنتدى البحوث الاقتصادية ، ورشة عمل لإطلاق "راصد الحقوق الاقتصادية والاجتماعيّة في البلدان العربيّة للعام 2016" حول التشغيل غير المهيكل، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 9 مايو 2017، في منتدى البحوث الاقتصادية في القاهرة ، من الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 5 مساءً.

 

تهدف ورشة العمل، بالإضافة إلى إطلاق التقرير، إلى البدء بحوار جدي وشامل حول التشغيل غير المهيكل في المنطقة العربية بشكل عام وسوف تركّز على القضايا التالية:

 

1)    الإطارين الإقليمي والعالمي مع عرض لنتائج الراصد العربي ومقارنة مع التجارب العالمية

2)    عرض لنتائج التقارير الوطنية.

3)    عرض ونقاش للسياسات العامة المؤثرة على العمل غير المهيكل، مع التركيز على أثر السياسات النيوليبرالية ومسألة الهجرة.

4)    نقاش حول عناصر النجاح وأبرز الدروس المستفادة في تنظيم العاملين في القطاع غير المهيكل.

 

يتألف الاقتصاد غير المهيكل من نصف إلى ثلاثة أرباع كل العمالة غير الزراعية في البلدان النامية، وفق منظمة العمل الدولية . وفي جنوب الكرة الأرضية، يشكل العمال، الذين يعملون بعقد مهيكل ويستفيدون من حماية اجتماعية، أقلية. العمل غير المهيكل أو غير المنظّم ليس مشكلة جانبيّة في عالمٍ يتّجه نحو التنظيم. بل يشكّل سمة من سمات الاقتصاد الحديث المعولم، أو بالأحرى سمة من سمات تقسيم العمل الحديث.

إنّ جوهر قضيّة العمل غير المهيكل هو قضيّة الحقوق المدنيّة والاقتصاديّة. حقوق في التأمين الصحيّ والطبابة والدواء. حقوق في معاش الشيخوخة عندما يصل المشتغل إلى عمرٍ لا يسمح له بالعمل. وحقوق بإيرادٍ يؤمّن حياة كريمة، إن كان أجراً نقديّاً أو ربحاً على تجارة بسيطة. وحقوق في المسكن ومياه الشرب النظيفة والصرف الصحيّ والخدمات الاجتماعيّة والبنى التحتيّة. وكذلك حقوق في التعليم والتأهيل بما يناسب التطوّرات الاقتصاديّة والتقنيّة. كلّ هذه الحقوق مضمونة في الشرعة الدوليّة للحقوق الاقتصاديّة والاجتماعيّة الملازمة والمكمّلة للشرعة الدوليّة لحقوق الإنسان. تضمَنُها دساتير غالبية البلدان العربيّة. ولكن لم يعد يحوز عليها سوى جزءٍ يتضاءل من العاملين.

 

يعالج تقرير "راصد الحقوق الاقتصادية والاجتماعيّة في البلدان العربيّة للعام 2016" موضوع العمل غير المهيكل أساساً من وجهة نظر الحقوق، ما يخلق تحدّياً آخر في رصد أوضاع هذه الحقوق المغيّبة إجمالاً، وآفاق النضالات من أجل نيلها، ودور الدولة الأساس في تأمينها.

 

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati