الحوار الوطني "من الإستنتاجات الوزارية إلى تعزيز سياسات المساواة المبنية على النوع الإجتماعي في المنطقة الأورومتوسطية.....إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة.....استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

May 2017 (2)
April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 49

 
 
 

 

 

  

26-02-2007, 00:00

 أعادة مرحلة أولى البيان الثالث

Visit: 1731 | comment 0

  

البيــــــــــان الثالث

 

 

ما يحدث بدائرة بولاق أبو العلا خير دليل على سطوة ونفوذ المال والبلطجة على العملية الانتخابية حيث تجري الإعادة بين المرشح اللواء بدر القاضي فئات وطني الذي كان يعمل ضابطاً بمباحث أمن الدولة التي سخرت جميع أجهزة الأمن داخل الدائرة لصالح هذا المرشح في مواجهة المرشح محمود مسعود فئات مستقل وهو أحد أكبر التجار وأصحاب التوكيلات.

أولاً: في مدرسة الرملة

1- توقفت اللجان عن التصويت منذ الساعة الثانية ظهراً وتم احتجاز الناخبين داخل فناء المدرسة وتم الاعتداء عليهم من قبل أنصار مرشح الحزب الوطني

2- لم يكتفي البلطجية بالاعتداء على الناخبين والمرشح المستقل وأنصاره بل تمادوا في البلطجة واعتدوا على رؤساء اللجان من القضاة الجالسين الذين رفضوا التسويد داخل اللجان لمرشح الحزب الوطني وكذلك منع أنصار المرشح المستقل من التصويت، وهؤلاء هم رؤساء اللجان أرقام 68، 69، 71، وقد طلب رؤساء اللجان حماية الأمن لهم، ففي اللجنة 71 تم تهديد رئيس اللجنة (قاضي) ورفع السلاح عليه من قبل أنصار الحزب الوطني، وقد طلب القاضي إغلاق اللجنة لأن هناك خطورة على حياته وحياة مساعديه والناخبين، وفي اللجنة 69 سيدات صرح القاضي رئيس اللجنة لمندوب الجمعية بأنه قام بالاتصال بالمحامي العام واستدعى الأمن حيث تم ضرب اللجنة بالقنابل الحارقة (زجاجات المولوتوف) وكذلك بالدكك الخشبية من أنصار مرشح الحزب الوطني وعندما سأل مندوب الجمعية القاضي عن عدم تقديمه مذكرة بذلك وطلبه إيقاف اللجنة أشار القاضي على بلطجية الحزب الوطني وقال أنهم يمارسون البلطجة أمام الجميع وفي حماية الأمن وأنه قد قام بالاتصال أكثر من مرة بالأمن وبالمحامي العام دون الاستجابة له، وقد اعتدى البلطجية على الجندي صافي رمضان عبد العظيم لمحاولة تنظيم دخول وخروج الناخبين، وفي اللجنة 68 طلب رئيس اللجنة (قاضي) من العسكري الواقف للتنظيم صرف جميع الأشخاص الواقفين على السلم ورفض العسكري طلبه وقال له "ماذا أفعل يا أفندم"

3- بعد اعتداء بلطجية الحزب الوطني على مراسلي قناة الجزيرة في الصباح اعتدوا أيضاً على مراسلي قطاع الأخبار بالتليفزيون المصري وكادوا أن يفتكوا بهم ويتلفوا الأدوات الخاصة بالتصوير لمنع تسجيل المخالفات التي يقومون بها، ونتيجة لهذا الاعتداء خرج المراسلين مسرعون خارج اللجان وتقدموا بالشكوى لمأمور القسم الذي لم يفعل شيئاً حتى بعد إشارتهم وتحديدهم للبلطجية الذين تمادوا في البلطجة وسبوا المراسلين بألفاظ يعاقب عليها القانون وكل هذا ولم يتدخل الأمن

4- وفي الساعة 2،45 اقتحم المرشح المستقل مسعود وأنصاره بعدد من البلطجية الكردون الأمني وتظاهروا أمام المدرسة والحالة مستمرة بهذا الشكل حتى وقت اصدار البيان

5- تم الاعتداء بالشوم على مصطفى خلاف مصور قناة أبو ظبي من قبل بلطجية الحزب الوطني ورشوا على وجهه مادة غريبة، والذي قام بالاعتداء عليه مواطن يدعى عادل عبد الحميد من أنصار مرشح الحزب الوطني، وقد حاول البلطجية الاعتداء على طاقم قناة الأوربيت ولكنهم فروا من أمام اللجنة

6- قام قاسم عمر أمين شياخة الرملة حزب وطني، برفع الحواجز الحديدية وضرب الناخبين أنصار المسعود، كما قام بلطجية الوطني برفع المطاوي والسنج على أنصار المسعود

ثانياً: في مدرسة السلام

تم فتح مطواة على مراقب الجمعية وقال له أحد بلطجية الحزب الوطني هل أنت تابع للقاضي أم المرشح مسعود فقال لهم أنه غير تابع لأحد وأنه يعمل فقط مراقباً للعملية الانتخابية وليس له مصلحة في نجاح أحد المرشحين فكان رد فعلهم هو السخرية منه.

 

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati