استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....المشاركة المجتمعية تعقد ورشة عمل حول "تعزيز المشاركة السياسية للمرأة والشباب في الإنتخابات المحلية القادمة" بمحافظة أسيوط.....بيان الى الامة.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)
October 2016 (8)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 61

 
 
 

 

 

  

2-08-2015, 23:08

 الصالون الثقافي الثالث "ظاهرة العنف في المدارس ... الأسباب والتداعيات وإستراتيجية المواجهة"

Visit: 5171 | comment 0

  
الصالون الثقافي الثالث "ظاهرة العنف في المدارس ... الأسباب والتداعيات وإستراتيجية المواجهة"  

في ختام فعاليات الصالون الثقافي الثالث"ظاهرة العنف في المدارس ... الأسباب والتداعيات وإستراتيجية المواجهة"

المشاركة المجتمعية تطرح إستراتيجية جديدة لمواجهة ظاهرة العنف المدرسي

 

عقدت الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية يوم الأربعاء الموافق 8-7-2015  صالونها الثقافي الثالث تحت عنوان "ظاهرة العنف في المدارس ... الأسباب والتداعيات وإستراتيجية المواجهة" وذلك وسط مشاركة ممثلين عن إدارتي عين شمس والزاوية الحمراء وعدد من مديري المدارس ومسئولي نادى حقوق الانسان بالمدارس محل المشروع وعدد من أولياء الأمور والطلبة والطالبات .


وجاء عقد الصالون في إطار أنشطة مشروع "تحسين البيئة المحيطة بالعملية التعليمية والتربية على حقوق الإنسان بالمدارس" الجاري تنفيذه بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبدعم من مؤسسة فورد .


وافتتحت فعاليات الصالون أ. نشوة نشأت مديرة البرامج بالجمعية المصرية مؤكدة  أن الصالون يهدف إلى التعريف بظاهرة العنف المدرسي مع بيان أسبابها وتداعياتها وصولاً لطرح استراتيجية لمواجهتها ، أن  الكثير من المدارس تعاني من تفشي ظاهرة العنف فيها، وهذا يؤثر كثيرا على التحصيل الدراسي للطلبة وعلى مجمل العلمية التعليمة والتربوية في المدرسة، كما قد يكون لهذا العنف عواقب وخيمة على صحة وسلامة الطلبة، موضحة أن العنف المدرسي له عدة أنماط وفقا لمستوى الضرر، وهو «النفسي، والإيحائي، واللفظي، والجسدي».


وأضافت مديرة البرامج أن الأسباب النفسية لهذا العنف الناتج عن البيئة الأسرية أو المدرسية أو الثقافة الاجتماعية، تتمثل- على سبيل المثال لا الحصر- في "نظام الامتحانات القائم على الحفظ والاستذكار"، و"طموحات الأسرة وتوقعاتها للطالب"، و"طرق التدريس التقليدية"، و"نظم الامتحانات"، و"إهمال الأنشطة المدرسية"، و"كثرة الواجبات المنزلية".


أما بالنسبة للتداعيات المترتبة على ظاهرة العنف المدرسي فأوضحت مديرة البرامج إلى أنها تتمثل في تفشي ظاهرة التسرب من التعليم، و انهيار الصورة الاعتباريه للمعلم، و اكتساب الطلاب مفهوم العنف كسلوك تربوي والتفاعل المؤقت مع المناهج التعليمية ، وزوال الاستفادة منها بزوال المسبب لمحاولة استيعابها، و العجز عن تطوير العلاقة التربوية بين المعلمين والطلاب، و عدم القدرة على اكتشاف مواهب الطلاب وقدراتهم.


الصالون الثقافي الثالث "ظاهرة العنف في المدارس ... الأسباب والتداعيات وإستراتيجية المواجهة"الصالون الثقافي الثالث "ظاهرة العنف في المدارس ... الأسباب والتداعيات وإستراتيجية المواجهة"





 

 

ومن جانبه وجه المحاضر أ. هاني هلال مدير المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة  تساؤلاً للمشاركين حول ماهية صور وأشكال العنف المدرسي وأسبابه؟

وأوضح المشاركون والطلبة وأولياء الأمور أن

 

للعنف المدرسي عدة أشكال منها : 

  • من طالب لطالب أخر:  

-        الضرب : باليد – بالدفع – بأداة – بالقدم وعادة ما يكون الطفل المعتدى عليه ضعيف لا يقدر على المواجهة وبالاخص لو كانوا مجموعه من الاطفال يعتدون على طفل واحد .

-        التخويف : هو التهديد بالضرب المباشر من طرف اكثر قوة او بتهديده مع مجموعه من الاطفال او بالاقارب والاخوة .

-        التحقير : قد يكون جديد على المدرسة او في المنطقة او ضعيف البنية الجسدية او لانه يعاني من مرض او اعاقة او السمعة السيئة لاحد اقاربة .

-        السب والشتم.

  • من طالب على المدرسة : 

-        تكسير الشبابيك والأبواب ومقاعد الدراسة .

-        الحفر والكتابة على الجدران .

-        تمزيق الكتب .

-        تكسير وتخريب الحمامات .

-        تمزيق الصور والوسائل التعليمية والستائر .

  • من طالب على المعلم أو الهيئة المدرسية : 

-        تحطيم أو تخريب ممتلكات خاصة بالمعلم أو المدير.

-        التهديد والوعيد.

-        الاعتداء المباشر.

-        لشتم أو التهديد في غياب المعلم أو المدير.

  • من المعلم أو المدير على الطلبة : 

-        العقاب الجماعي وهو معاقبة الجميع بالضرب مثلا جراء خطأ اقترفه طالب واحد او مجموعه

-        الاستهزاء أو السخرية من طالب أو مجموعة من الطلبة
-        الاضطهاد

-        التفرقة في المعاملة بين الطلاب مما يؤدي الى كره المعلم والمادة في نفس الوقت

-        عدم السماح بمخالفته الرأي حتى ولو كان المعلم على خطأ

-        التهميش

-        التجهم والنظرة القاسية

-        التهديد المادي أو التهديد بالرسوب

-        إشعارا الطالب بالفشل الدائم

-        السخرية من الطالب اما زملائه


الصالون الثقافي الثالث "ظاهرة العنف في المدارس ... الأسباب والتداعيات وإستراتيجية المواجهة"الصالون الثقافي الثالث "ظاهرة العنف في المدارس ... الأسباب والتداعيات وإستراتيجية المواجهة"







 أما بالنسبة لأسباب العنف المدرسي ، فقد جاءت الإجابة على النحو التالي :

-        المباني المدرسية وعدم تناسب البعض منها مع إمكانية إتاحة فرصة حقيقية للطلاب للتعلم (تكدس عدد كبير من الطلاب داخل فصول ضيقة وصغيرة المساحة) ، مما يعيق قدرة الأطفال على الإبداع.

-        عدم توافر الوقت المخصص لحصص الأنشطة البدنية
اهمال الأنشطة المتعددة والتي تشبع مختلف الهوايات
الأسلوب التقليدي في التدريس القائم الاستماع والحفظ فقط.
الروتين المدرسي
عدم توافر الانشطة او الرحلات المدرسية التي تساعد الطالب على حب المدرسة


وتحدث هلال عن طرق التربية مؤكدا أنه هناك طريقتين للتربية هما:

-        التربية بالتحكم عن طريق إعطاء الأوامر.

-        التربية بالحب عن طريق المناقشة والتفهم في ظل وجود الحب والإحترام المتبادل

وهنا إتيحت فرصة لمداخلة العديد من الإخصائيين ومديري المدارس لبيان شكل العلاقة بينهم وبين الطلبة ،  والذين أكدوا بدورهم قدر الإحترام الذي كان للمدرس فى الماضي في علاقته بالتلاميذ دون أن يكون للتحكم أي دخل في هذه العلاقة ، وكذلك مدى الترابط بين المدرس والتلاميذ بل وأسرهم أيضاً وذلك في علاقات تدور حول الإحترام والتقدير المتبادل وهو المبتغي اعادته حالياً


الصالون الثقافي الثالث "ظاهرة العنف في المدارس ... الأسباب والتداعيات وإستراتيجية المواجهة"الصالون الثقافي الثالث "ظاهرة العنف في المدارس ... الأسباب والتداعيات وإستراتيجية المواجهة" 




  

 

ثم دار الحوار بين المحاضر والحضور حول واجبات المعلم سواء كان إخصائي او مدرس، ومن خلال الحوار تم تقسيم الواجبات إلى 3 أنواع وهي:


1- واجبات المعلم نحو الطلاب

-        مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال وتشجيع المبدعين منهم.

-        تقبل الإستفسارات والسماح بالحوار .

-        السماح للطلاب بالمشاركة في الأنشطة المختلفة داخل المدرسة وخارجها.

-        الإلتزام بتطبيق معايير سياسات حماية الطفل .


2- واجبات المعلم نحو أولياء الأمور

وتتمثل تلك الواجبات في إشراك أولياء الأمور مشاركة حقيقية في وضع إستراتيجية التعليم،  ومتابعة ذلك من خلال تفعيل دور مجالس الأمناء.


3- واجبات المعلم نحو المجتمع

إذ يجب على المعلم ضرورة المحافظة على مكانة المدرسة والمدرس وإعلاء قيمة التربية والتعليم فى المجتمع .

و شدد مدير المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة على أهمية لجان الحماية المتوافرة في كل حي وضرورة وجود ترابط بينها وبين الإخصائيين في المدارس ، مطالباً بتفعيل دور لجان الحماية بغية الوصول لنتائج تقي أبنائنا الكثير من المخاطر التي يتعرضون لها ، وعلى رأسها مواجهة العنف سواء داخل المدارس أو خارجها .

كما أكد هلال مدى أهمية دور الإخصائي الإجتماعي في الوقوف على تفاصيل حالة كل طالب وليس فقط الإكتفاء بظروف الأسرة المادية أو حالتها في امكانية دفع المصروفات من عدمه ، مؤكداً أهمية تدخل مؤسسات المجتمع المدني للعمل على وصل حلقة الربط المفقودة بين الإخصائيين بالمدارس من ناحية، والإدارات التعليمية من ناحية أخرى، والذي سيؤدي إلى الوقوف على الكثير من أشكال الحلول المرجوة للحد من ظاهرة العنف المدرسي .


وفي ختام الصالون الثقافي، أوصى المشاركون بعدة توصيات هامة لمواجهة ظاهرة العنف المدرسي ومن أهمها الآتي ذكره :

-        الأنشطة وأهمية عودتها لليوم الدراسي بكافة أشكالها سواء كانت أنشطة رياضية او فنية أو مجالات صناعية أو زراعية أو خلافه.

-        مشاركة الأطفال والإستماع اليهم  وأهمية ذلك لخلق مواطن لديه انتماء لهذا الوطن من خلال هذه المشاركة ، بمعنى أن يكون للطالب الرأي في المناهج الدراسية وأسلوب التدريس والتعامل داخل مجتمعه الصغير (المدرسة) .

-        رفع مستوى الوعي لدى المعلم.

-        توفير البيئة المناسبة للممارسة العملية التعليمية

-        مشاركة أولياء الأمور في وضع الخطط المدرسية لرفع مستوى العملية التعليمية من خلال تفعيل دور مجالس الأباء .

-        تشكيل لجان الحماية المدرسية وتفعيل دورها .

-        ضرورة تطوير المناهج التعليمية لتكون متناسبة مع الإحتياجات الفعلية للأطفال والخروج من فكرة المنهج "التلقيني النقلي" إلى المناهج التي تشجع على الإبداع وإظهار الموهبة والفروق الفردية بين الطلاب . 

 

يذكرأنه قد سبق عقد الصالون الثقافي حفل إفطار جماعي للمشاركين في جو ساده الألفه والبهجة.

الصالون الثقافي الثالث "ظاهرة العنف في المدارس ... الأسباب والتداعيات وإستراتيجية المواجهة"الصالون الثقافي الثالث "ظاهرة العنف في المدارس ... الأسباب والتداعيات وإستراتيجية المواجهة"






 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati