الحوار الوطني "من الإستنتاجات الوزارية إلى تعزيز سياسات المساواة المبنية على النوع الإجتماعي في المنطقة الأورومتوسطية.....إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة.....استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

May 2017 (2)
April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 34

 
 
 

 

 

  

10-06-2014, 00:15

 بيان بخصوص واقعة الاغتصاب فى التحرير 8 يونيو 2014

Visit: 1179 | comment 0

  

مع بدء تحول ظاهرة "التحرش" إلى "اغتصاب علني"

المشاركة المجتمعية وإئتلاف السيداو يطالبان بإستراتيجية متكاملة لوقف العنف ضد النساء فوراً

تعرب الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية و إئتلاف السيداو عن إدانتهما لواقعة "الإغتصاب الجماعي" التي شهدها ميدان التحرير بالأمس 8/6/2014 ، مطالبتان بسرعة إلقاء القبض على مرتكبيها وتقديمهم للمحاكمة العاجلة وإعلان نتائج التحقيق للرأي العام، وسرعة إنفاذ وتطبيق القوانين المعنية وذلك من الناحية الفعلية .  

يذكر أن مجموعة من الشباب كانوا قد اغتصبوا فتاة بميدان التحرير، أمس الأحد  8/6/2014 ، بعد أن جردوها من ملابسها تمامًا، وتم تصوير الواقعة من خلال الهواتف المحمولة، ونشرت الفيديوهات على موقع الـ"يويتوب".

وفي هذا الصدد ، تؤكد المشاركة المجتمعية وإئتلاف السيداو أن هذه الواقعة وغيرها تشكل إنتهاكاً جسيماً لحرمة وسلامة الجسد والحق في الحرية والأمان الشخصي المكفولتان بمقتضى دستور 2014 والمواثيق الدولية المعنية بذلكوعليه فإنهما تطالبان بضرورة قيام مؤسسات الدولة المختلفة (المجلس القومي للمرأة، ووزارة العدل، ووزارة الصحة، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة الداخلية) بوضع حد لظاهرة "التحرش الجنسي" – التي ارتفعت معدلاتها في أعقاب ثورة 25 يناير 2012- بالميادين العامة ، وذلك من خلال سرعة وضع إستراتيجية متكاملة الأبعاد لمجابهة هذه الظاهرة على كافة المستويات والمجالات قبل أن تتحول هذه الظاهرة لحالات "إغتصاب جماعي علني" – عبر التعاون مع المنظمات الحقوقية والنسوية المعنية بالأمر - وذلك من خلال القيام بالآتي:

                    ·سرعة تطبيق قانون تجريم التحرش الجنسي الذي كان قد أصدره الرئيس السابق عدلي منصور، و تشديد العقوبة على المتحرشين وفقا للقانون لمن يغتصب وينتهك جسد النساء والفتيات.

                    ·تعديل قانون العقوبات المصري لتشمل تعريفات بتهمة الاعتداء الجنسي والتحرش الجنسي بجميع أنواعه وأنماطه، وكذلك تعديل تعريف الاغتصاب ليشمل الاغتصاب بالأصابع والأدوات الحادة، بالإضافة إلى الشرج والاغتصاب عن طريق الفم.

                    ·إلتزام كافة وسائل الإعلام بالمهنية والشفافية في تناول كافة القضايا المعنية بالتحرش الجنسي  والابتعاد عن الازدواجية والأحكام المسبقة في مناقشة قضايا العنف الجنسي الموجه ضد النساء.

                    ·تعميق مفاهيم الثقافة الجنسية وزيادة الوعي بها فى المدارس والجامعات ودور العبادة والمراكز الطبية خاصة في القرى والأماكن النائية والبعيدة ،وإقامة مراكز إرشاد نفسي للمنتهكات يمكن اللجوء إليها .

                    ·محاسبة شاملة لمرتكبي جرائم العنف والتحرش الجنسي التي وقعت بشكل فردي وجماعي منذ 25 يناير 2011 وحتى الآن.

إن نساء مصر و فتياتها يتطلعن للعيش بكرامة في وطنهن مصر، حيث يتمتعن بالمساواة الكاملة و عدم التمييز و كافة حقوق المواطنة و العدالة الاجتماعية، و يدعون القيادة السياسية لإتخاذ خطوات فورية لتحقيق ما يليق ببنات و نساء مصر عماد الثورات و الخيارات السياسية.

 

 

 

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati