الحوار الوطني "من الإستنتاجات الوزارية إلى تعزيز سياسات المساواة المبنية على النوع الإجتماعي في المنطقة الأورومتوسطية.....إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة.....استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

May 2017 (2)
April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 54

 
 
 

 

 

  

17-08-2013, 07:49

 34 منظمة حقوقية جماعة الإخوان ترهب وتروع المواطنين الأمنيين وتطلق أعمال العنف والفوضى مع بدء عملية فض الإعتصامين

Visit: 1183 | comment 0

  

 34 منظمة حقوقية 

جماعة الإخوان ترهب وتروع المواطنين الأمنيين

وتطلق أعمال العنف والفوضى مع بدء عملية فض الإعتصامين

 

يتابع الموقعون أدناه  بدقة تسلسل الأحداث منذ اندلاع الموجة الثانية لثورة الخامس والعشرين من يناير في الثلاثين من يونيو 2013, وإقالة الرئيس محمد مرسي وتسمية المستشار "عدلي منصور" رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيساً مدنياً مؤقتاً للبلاد في الثالث من يوليو 2013, لم يفاجئهم ما حدث يوم الأربعاء من أحداث عنف أثناء قيام قوات الأمن بفض مركزي تجمع  جماعة الإخوان المسلمين وأنصارهم من جماعات الإسلام السياسي الأخرى من تيار السلفية الجهادية والجماعة الإسلامية وغيرهم في كل من ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر وميدان النهضة بمحافظة الجيزة, حيث كان من الواضح وطوال فترة امتدت أكثر من 45 يوماً أن الجماعة كانت طوال الوقت تقوم بالإستعداد لإطلاق عملية "عصيان مسلح" في البلاد يهدف إلى إسقاط السلطة القائمة وإعادة حكم الرئيس المعزول "محمد مرسي", وكان من الواضح أن أعمال العنف المسلح الذي تقوم به الجماعات الإرهابية في سيناء والتي تواكب عودتها بكثافة مع إقالة الرئيس محمد مرسي, ليس ببعيدة عن هذا الإستعداد.


لقد حاولت الحكومة عبثاً أن تصل إلى تفاهمات مع قيادات الجماعة حول إنهاء تلك التجمعات والجلوس حول طاولة المفاوضات لإنهاء الخلاف القائم بين الجماعة وأنصارها من ناحية والسلطة المدنية المؤقتة والتي تمثل الغالبية العظمى من الشعب المصري وتحظى بتأييد الجيش والشرطة الكاملين من ناحية أخرى, ورغم تعدد المبادرات في هذا الإتجاه والتي جاء البعض منها من جهات دولية مختلفة, إلا أنه كان من الواضح أن الجماعة تتمسك بعودة عقارب الساعة إلى وراء ما قبل 30 يونيو2013 واستعادة سيطرتها على الحكم مهما كان الثمن, ومهما كانت التضحيات.

وفي هذا الصدد, يؤكد الموقعون أدناه على ما يلي :


1. أن اندلاع أحداث العنف بشكل واسع شمل معظم أنحاء البلاد بالأمس واليوم, والذي ربما يمتد إلى عدد من الأيام الأخرى, يكشف بوضوح عن وجود "مخطط كامل ومدروس" لإثارة الرعب والفوضى في البلاد وإظهار أن الدولة "فاشلة" و"عاجزة" وضعت له ساعة الصفر لحظة البدء في إنهاء وفض تجمعي رابعة والنهضة.

2. إدانة العنف بكافة أشكاله وصوره , والتفرقة بين عنف "الجماعات الإرهابية" الذي يريد إشاعة الفوضى بالبلاد ويروع المواطنين الأمنيين ويؤجج نار الفتنة الطائفية بالتعدي على دور العبادة الخاصة بالمواطنين المصريين المسيحيين وعلى ممتلكاتهم بهدف تقويض نظام الحكم, وبين الإستخدام المفرط للقوة أحياناً من قبل الدولة أثناء التصدي لأعمال العنف المسلح من قبل تلك الجماعات, فالأول "جريمة"مكتملة الأركان بحق الوطن والشعب المصري كله , والثاني يقع في إطار الأخطاء والتجاوزات التي يجب أن ننبه إليها ونطالب الدولة على الدوام بأن يكون حجم العنف المستخدم مكافئ لعنف تلك الجماعات, وليس أكثر من ذلك بكثير.

3. مطالبة الحكومة بإتخاذ الإجراءات السريعة للتصدي لأسباب الإرهاب، منها العمل على تحقيق قدر من العدالة الاجتماعية , وبذل الجهود الموجهة نحو أفقر الفقراء , وتوفير الخدمات التي تصون الكرامة الإنسانية للمصريات والمصريين على حد سواء ، وتعديل مناهج التعليم التي تكرس الجهل والجهالة، وتوفير فرص العمل لملايين العاطلين؛ فبدون تلك الإجراءات سوف يعود "الإرهاب" لا محالة. 

4.  أن فرض حالة الطوارئ وحظر التجوال لمدة شهر بعد اندلاع أحداث العنف بشكل واسع شمل العديد من المحافظات يعتبر بمثابة " إجراءاً طبيعياً ومقبولاً"لإستعادة الأمن وتحقيق الإستقراربالبلاد , شريطة أن ينتهي العمل بها فور إنتهاء أسباب وجودها  وبدون أي تردد. 

5. أن اتساع نطاق العنف والفوضى الناجمة عنه يجب آلايكون مبررللتوقف عن السعي لإجراء مصالحة وطنية شاملة تستهدف كافة القوى الوطنية والدينية السلمية, مع تقديم عناصر وقيادات العنف و الإرهاب للمحاكمة العاجلة وإعمال وتفعيل دولة القانون معهم بكل الحسم.

 

الموقعون  :

  1. الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية .
  2. الجمعية المصرية للتنمية الشاملة.
  3. الجمعية المصرية للتنمية العلمية والتكنولوجية .
  4.  الجمعية المصرية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.
  5. المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان.
  6. المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة .
  7. المنظمة العربية للإصلاح الجنائي.
  8. المنظمة المصرية لحقوق الإنسان .
  9. المنظومة الفكرية للمحاماة.
  10. المركز العربي للتنمية وحقوق الإنسان .
  11. المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات.
  12. الائتلاف المصرى لحقوق الطفل.
  13. البرنامج العربي لحقوق الإنسان .
  14. جمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء.
  15. جمعية تضامن لحقوق الإنسان .
  16. جمعية صاعد لحقوق الإنسان .
  17. جمعية المحرز للخدمات الإجتماعية .
  18. جمعية مصر للحضارات والسلام .
  19. جمعية رعاية عمال القطاع الخاص بالمحلة .
  20. دار الخدمات النقابية والعمالية.
  21. مركز أندلس لدراسات التسامح .
  22. مركز دراسات التنمية البديلة .
  23. معهد الربيع العربي.
  24. مؤسسة ناخب  للديمقراطية.
  25. مؤسسة عالم واحد للتنمية ورعاية المجتمع المدني.
  26. منتدى رفاعة الطهطاوي .
  27. مركز إنسان حر للحقوق والحريات .
  28. مركز المحروسة .
  29. مركز حقوق الطفل المصري .
  30. مركز وسائل الاتصال الملائمة من أجل التنمية (أكت).
  31. مؤسسة رسائل الغد للتنمية وحقوق الإنسان.
  32. معهد القانون للتدريب والدراسات القانونية.
  33. مركز الوعي العربي للحقوق والقانون .
  34. مركز دعم محامين الإدارات القانونية .

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati