الحوار الوطني "من الإستنتاجات الوزارية إلى تعزيز سياسات المساواة المبنية على النوع الإجتماعي في المنطقة الأورومتوسطية.....إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة.....استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

May 2017 (2)
April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 48

 
 
 

 

 

  

13-02-2006, 00:00

 تأجيل الجمعية العمومية للمهندسين حتى الساعة الثانية ظهرا لعدم اكتمال النصاب القانونى

Visit: 2116 | comment 0

  

مركز هشام مبارك للقانون

الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية

مركز الأرض لحقوق الإنسان

مركز المساعدة القانونية لحقوق الإنسان

البيان الاول

تأجيل الجمعية العمومية للمهندسين حتى الساعة الثانية ظهرا لعدم اكتمال النصاب القانونى

 

 

  إستطاع المهندسون بعد أن غابت نقابة المهندسين فى ظلام الحراسة لمدة تزيد على عشرة سنوات ضاعت فيها أموال النقابة وخسر المجتمع المدنى إحدى أهم كياناته بعد نضال قارب من أربعة سنوات إجبار وزير الرى على عقد جمعية عمومية غير عادية تبحث فى بندين فقط هما:

رفع الحراسة عن النقابة ، وتحديد موعد لعقد إنتخابات مجلس النقابة،إلا أن الجهات الإدارية والتنفيذية فى الدولة أبت أن تترك المهندسين ليختاروا بإرادتهم ما يتوافق مع مصالحهم ويعبر عنهم حيث إختار وزير الرى قاعة خوفو بقاعة المؤتمرات بمدينة نصر مكاناً لإنعقاد الجمعية العمومية وهى لا تستوعب إلا 2000 شخص فقط ،حيث توافد على القاعة منذ الصباح الباكر آلاف المهندسين وبعد أن إكتمل العدد الذى تستوعبه القاعه فوجىء المهندسين بغلقها وإقتصار تسجيل الاسماء على الأشخاص المتواجدين داخل القاعة فقط الأمر الذى أدى إلى ثورة ما يقرب من أربعة آلاف مهندس تجمعوا أمام أبواب مبنى القاعة فى الخارج وكادوا أن يكسروا زجاجها وأخذوا يهتفون "لا لا للحراسة"،"نكون مع بعض بره أو جوه"،"يسقط يسقط الإستبداد"،"نعم نعم للحرية"،"عاشت إرادة المهندسين".

 

وهو الأمر الذى أجبر تلك الجهات على إعداد كشوف لتسجيل أسماء المهندسين المتواجدين بخارج القاعة للحصول على آرائهم فى بنود الجمعية ،وعند الساعة الثانية عشر بدأ المهندسين فاعليات الجمعية العمومية بداخل القاعة و ترأسها دكتور مهندس /أحمد محرم بإعتباره أكبر الأعضاء الحاضرين سناً،وليس بإعتباره الحارس القضائى ،وتقرر تأجيل الإجتماع حتى الساعة الثانية ظهراً لعدم إكتمال النصاب الذى يشترط حضور ربع أعضاء الجمعية العمومية .

 

ومن الجدير بالذكر أن النصاب اللازم لإنعقاد الجمعية العمومية فى الساعة الثانية هو حضور 300 عضو فقط.

 

هذا وقد إحتشدت قوات الأمن خارج أسوار قاعة المؤتمرات بداية من تقاطع الفنجرى مع صلاح سالم،كما شوهدت العشرات من عربات الأمن المركزى أمام مسجد آل رشدان وتم إغلاق بعض الشوارع ،كما تم فرض كردون حديدى عند بوابات الدخول وإصطف المهندسون بالمئات فى الشارع من أجل الدخول الى قاعة المؤتمرات.

 

13/2/2006

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati