استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....المشاركة المجتمعية تعقد ورشة عمل حول "تعزيز المشاركة السياسية للمرأة والشباب في الإنتخابات المحلية القادمة" بمحافظة أسيوط.....بيان الى الامة.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)
October 2016 (8)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 64

 
 
 

 

 

  

5-07-2009, 11:46

 مجلس الشعب دائرة سمالوط بإلمنيا

Visit: 1705 | comment 0

  

 انسحاب مرشحين – منع المرشح المستقل من دخول اللجان

 أسلحة نارية داخل اللجان الانتخابية

فى إطار أنشطة مرصد حالة الديمقراطية بالجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية تابع المرصد الانتخابات التكميلية عن مقعد العمال لمجلس الشعب بالدائرة الخامسة محافظة المنيا ومقرها مركز شرطة سمالوط ، والتى ستجرى الانتخابات فيها بين أثنين مرشحين إحداهما وطنى والاخر مستقل وهذا بعد خلو مقعد مجلس الشعب عمال فى دائرة سمالوط بالمنيا بوفاة اللواء حميدة عبد العاطى عضو المجلس فى حادث سيارة منذ شهرين

مدينة سمالوط هى احدى مراكز محافظة المنيا ، وهى تقع على بعد 20 كم شمال مدينة المنيا ، ويعتقد أن السيدة مريم مكثت بها لبعض الوقت أثناء رحلتها الى مصر وهو ما أدى الى زيادة عدد الاقباط فى تلك المدينة ، وتبتعد مدينة سمالوط عن القاهرة جنوباً 225 كم ، يحدها شمالاً مدينة مطاى وجنوباً مدينة المنيا وغرباً الصحراء الغربية وشرقاً الصحراء الشرقية ، ومعظم المدينة يقع على الجهة الغربية لترعة الابراهيمية ، وتقع المدينة وسط الوادى السهل ، وتتمتع بموقع مفتوح من جميع الجهات ، وتعداد المدينة 105000 نسمة ، وتضم المدينة ثلاث مناطق خدمات ، " جنو – غرب – شرق" ويضم مركز سمالوط عدد 9 وحدات محلية ، ويتبعها 54 تابع محلى، وتتميز المدينة بمناطقها الاثرية

فتح باب الترشيح:

بعد وفاة العضو اللواء حميدة عبد العاطى عضو مجلس الشعب " عمال " عن مركز سمالوط بمحافظة المنيا، أعلن السيد حبيب العدلي وزير الداخلية موعد فتح باب الترشيح والطعون واليوم الانتخابي لعضوية مجلس الشعب عن الدائرة والتى خلت بوفاة عضو عمال بها اللواء حميدة عبد العاطى ،وتحديدها كالتالى : فترة فتح باب الترشيح من 3 حتى 8 يناير من الساعة التاسعة صباحًا حتى الواحدة والنصف ظهرًا ويمتد الميعاد إلى الخامسة في اليوم الأخير على أن يتم إعلان كشوف المرشحين وتقديم طلبات الاعتراضات والفصل فيها في الفترة من 9 حتى 12 من نفس الشهر، و تم تحديد الفترة من 13 حتى 15 يناير لتكملة الفصل في الاعتراضات على أن تبدأ اللجان العامة والفرعية أعمالها في الفترة من 16 حتى 21 من نفس الشهر ، موضحًا أن أخر موعد للتنازل عن الترشيح 22 يناير. ‏

كما تم تحديد يوم 2 فبراير موعدًا لإجراء العملية الإنتخابية على أن يتم إعلان النتيجة في 3 فبراير، وفي حالة الإعادة ستكون في 9 فبراير والنتيجة اليوم التالي مباشرة.

ضمت قائمة المرشحين وحيد مصطفى عامر، نجل النائب الأسبق مصطفى عامر، وابن شقيق المشير عبدالحكيم عامر، وزير الحربية الأسبق، وكمال منصور، وعبدالبديع سليمان، وعبدالله عبد الغفار، وأعلن مجدى مفتاح، الأمين المساعد للحزب الوطنى أمين التنظيم، أن المجمع الانتخابى فى الحزب اختار وحيد مصطفى عامر، لافتاً إلى التزام باقى المرشحين بالقرار، وأنهم قرروا عدم خوض المعركة مستقلين

كما تنازل عن الترشيح كلاً من كمال منصور، وعبدالبديع سليمان ليكون المرشحين أثنين فقط وهم وحيد مصطفى عامر " مرشح الحزب الوطنى الحاكم" ، عبد الله عبد الغفار، لتجرى الانتخابات بينهم فقط

شروط الترشيح لمجلس الشعب كما حددها السيد وزير الداخلية:

وفقاً لأحكام المادة الثامنة عشر من القانون رقم 38 لسنة 1972 والمعدل بالقانون 175 لسنة 2005 في شأن مجلس الشعب، والذي ينص علي أنه إذا خلا مكان أحد المنتخبين قبل إنتهاء مدة عضويته يجري إنتخاب تكميلي لمن يحل محله، ويكون لكل من تتوافر فيه شروط الترشيح ترشيح نفسه في هذه الإنتخابات، وذلك دون إخلال بحكم الفقرة الأولي من المادة الثالثة من القانون وهي الفقرة التي تنظم صفة المرشح إلي فئات وعمال وفلاحين لمراعاة نسبة الـ50% التي نص عليها الدستور والتي توجب تمثيل كل دائرة بعضو من العمال علي الأقل، وعلي هذا فعلي الرغم من خلو مقعد الفئات في دائرة المنيل، فإنه يحق لم يتمتعون بصفة العمال الترشح علي المقعد حيث يجوز تمثيل الدائرة بمرشحين عن العمال والفلاحين، وشروط الترشيح وفقاً لأحكام المادة 5 من القانون رقم 38 كالاتي:

1. أن يكون مصرى الجنسية من أب مصرى.

2. أن يكون أسمه مقيداً فى أحد جداول الإنتخاب، وألا يكون قد طرأ عليه سبب يستوجب إلغاء قيده طبقا للقانون الخاص بذلك.

3. أن يكون بالغاً من العمر ثلاثين عاماً ميلادية على الأقل يوم الإنتخاب

4. أن يجيد القراءة والكتابة.

5. أن يكون قد أدى الخدمة العسكرية الإلزامية، أو أعفى منها طبقا للقانون.

6. ألا تكون قد أسقطت عضويته بقرار من مجلس الشعب أو مجلس الشورى بسبب فقد الثقة أو الإعتبار، أو بسبب الإخلال بواجبات العضوية بالتطبيق لأحكام المادة 96 من الدستور، ومع ذلك يجوز له الترشيح فى أى من الحالتين الآتيتين:

* إنقضاء الفصل التشريعى الذى صدر خلاله قرار إسقاط العضوية.

* صدور قرار من مجلس الشعب أو مجلس الشورى بإلغاء الأثر المانع من الترشيح المترتب على إسقاط العضوية بسبب الإخلال بوجباتها.

اليوم الانتخابى واعلان النتائج

· بدأت عملية الاقتراع فى تمام الساعة الثامنة صباحاً، بجميع المقار الانتخابية بالدائرة ، بوجود مستشار واحد فقط من اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات ، بمقر اللجنة العامة بسمالوط ومقرها مدرسة سمالوط الاعدادية بنين، بينما تواجد رؤساء اللجان الفرعية بأماكنهم وهم من غير المستشارين فكانوا موظفين تابعين للدولة قادمين بشكل انتداب لرئاسة اللجان الفرعية من محافظة أسيوط .

· تم ملاحظة التواجد الامنى الكثيف داخل اللجان الانتخابية سواء كانوا بالزى الرسمي او بالملابس المدنية .

· الاقبال ضعيف على الانتخابات فحتى الساعة الحادية عشرة لم يتجاوز عدد الاصوات داخل اللجان أرقام 8-9-10-11-12، لم يتجاوز الاقبال على التصويت عدد 20 صوتاً.

· وفى الساعة الثانية عشر بقرية ابو طهير تم طرد جميع مناديب المرسح المستقل عبدالله عبد الغفار وحينما ذهب المرشح الى القرية قام مجموعة من البلطجية برفع الاسلحة النارية فى مواجهته وطرده من القرية ومنعه من دخول أى لجنة فى ظل تواجد أمنى كثيف لم يتدخل .

· كما تم طرد مندوبى المرشح المستقل من مدرسة العبور الابتدائية بقرية العمودين دون ابداء اى أسباب على الرغم من تركهم مندوبى مرشح الوطنى

· بمدينة طحا الاعمدة الاثرية : فى اللجان ارقام " 88/89/90/91/92/93/94/95/96/97/98 " لا يوجد مندوبين للمرشح المستقل ، مع تواجد عدد اثنين مندوبين عن مرشح الوطنى داخل كل لجنة .

· تواجد عمد القرى داخل اسوار المقار الانتخابية لإستقبال الناخبين من ذويهم لصالح مرشح الوطنى بمقار مدينة طحا الاعمدة

· لجان ارقام " 99 – 100 " فى مدرسة حسن باشا الابتدائية تم دمجهم فى غرفة واحدة داخل المدرسة ، وأيضاً لجان "101- 102" .

· تم رفع سلاح نارى على مندوب المرشح المستقل وطرده من اللجنة رقم " 157" بقرية أبو طهير

· وفى تمام السابعة مساءا اغلقت اللجان الانتخابية

· تم منع مراقيبنا من حضور الفرز ومناديب المرشح المستقل

· تم اعلان النتائج كالتالى حصل مرشح الحزب الوطنى وحيد مصطفى عامر على 33319 ومرشح المستقل عبدالله عبد الغفار 3747 صوت

 

والمرصد إذ يبدى ملاحظاته:

1. اى حديث من السلطة التنفيذية للدولة واجهزتها الادارية والتنفيذية عن تحفيزها للمشاركة واصرارها على تدعيم الديمقراطية والمضى فى طريق الاصلاح السياسي، لهو من باب اللغو وأصبح كلام مكرر فهى تصمم على مصادرة وتأميم الحياة السياسية فى مصر بل تسممها وتفسدها، فهى لا تعرف سوى لغة القمع والمصادرة ولا يستطيع حزبها الوصول الى المجلس التشريعي الذى تسيطر عليه بالكامل بقراراته التى أصبحت مسار سخرية من قبل المواطنين فى مصر، إلا بتدخلاتها الفجة وتجاوزاتها التى تجاوزت الحدود

2. انتخابات سمالوط بالمنيا تفضح التناقض بين التشريعات التى تنظم الانتخابات فى مصر فالقانون 18 لسنة 2007"المعدل لقانون مباشرة الحقوق السياسية 73 لسنة 56 " أنشأ اللجنة العليا لتشرف على العملية الانتخابية ، بينما المادة 22 من القانون 73 لسنة 56 قانون مباشرة الحقوق السياسية نصت على أن تعيين مواعيد الانتخابات العامة بقرار من رئيس الجمهورية والتكميلية بقرار من وزير الداخلية، اما القانون 38 لسنة 72 والمعدل بالقانون 175 لسنة 2005 المنظم لمجلس الشعب كما أعطى للسيد وزير الداخلية حق الاشراف الكامل على مرحلتى القيد فى الجداول الانتخابية وفتح باب الترشيح وهو ما يعنى اعتماد سياسة الفوضى الخلاقة لأدارة الانتخابات فى مصر .

3. جميع الانتخابات التى جرت بعد التعديلات الدستورية الاخيرة والتعديلات على قانون مباشرة الحقوق السياسية والتى كان رموز الحزب الحاكم يؤكدون أنها من أجل إصلاح النظام الانتخابي فى مصر وتشجيع المواطنين على المشاركة السياسية، شاهدت خروقات وانتهاكات باعدت بين تلك الانتخابات وبين معايير الانتخابات الحرة والنزيهة وهو ما يؤكد فشل تلك التعديلات وان الغرض منها كان إلغاء الاشراف القضائى الذى احرج حزب السلطة التنفيذية ومكن قوة المعارضة من الحصول على عدة مقاعد فى الانتخابات التشريعية فى العام 2000و 2005

4. تتنامى ظاهرة العنف فى المجتمع المصرى بشكل مخيف وأصبح الاعتماد على البلطجية من قبل أفراد ومجموعات ظاهرة تستحق الدراسة فى غياب كامل من أجهزة السلطة التنفذية لتصدى لتلك الظاهرة وهى من الظواهر التى تعيق المواطنين من المشاركة

5. على الرغم من أن مدينة سمالوط أغلب سكانها من المواطنين المصريين الاقباط، الا اننا نجد عزوف كامل منهم عن الذهاب لمراكز الاقتراع ، كما لم تشمل اسماء المرشحين أى من المواطنين المصريين الاقباط

مرصد حالة الديمقراطية

3/2/2009

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati