الحوار الوطني "من الإستنتاجات الوزارية إلى تعزيز سياسات المساواة المبنية على النوع الإجتماعي في المنطقة الأورومتوسطية.....إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة.....استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

May 2017 (2)
April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 43

 
 
 

 

 

  

17-03-2008, 00:00

 التقرير الثانى انتخابات المجالس المحلية

Visit: 2381 | comment 0

  

التقرير الثانى انتخابات المجالس المحلية

رصد مرحلة فتح باب الترشيح

إنتخابات بلا مرشحين

الوطنى ينافس الوطنى

منع المرشحين من تقديم اوراق الترشيح

وزارة الداخلية تمنع استخراج صحيفة الحالة الجنائية

دعاوى جماعية من اجل قبول اوراق الترشيح

خطف الاوراق والمستندات الخاصة بالمرشحين


فى اطار انشطة مرصد حالة الديمقراطية تابع المرصد مرحلة فتح باب الترشيح والاوراق المطلوبة والتى حددها السيد وزير الداخلية فى القرار رقم 358 لسنة 2008 وذلك بعد صدور القرار الجمهورى رقم 55 لسنة 2008 بدعوة المواطنين الى الانتخاب فى الثامن من ابريل 2008، والتى بدأت من يوم 4 مارس واستمرت عشرة أيام حتى يوم 13 مارس 2008

وقد قام المرصد بمراقبة مرحلة فتح باب الترشيح عن طريق راصديه وجاءت ملاحظاتهم على النحو التالى:

محافظة القاهرة

دائرة باب الشعرية

1- تم منع جميع المرشحين من استخراج صحيفة الحالة الجنائية

2-تم منع المراقبين من معرفة عدد المتقدمين بأوراقهم

3- تكونت لجنة تلقى الاوراق من رئيس مباحث قسم باب الشعرية ، ضابط امن يرتدى ملابس مدنية ، سكرتير الحي ، موظفة فى الشئون القانونية بالحي

4- تم محاصرة مبنى حي باب الشعرية لعرقلة المرشحين من الاستفسار عن شروط الترشح والاوراق المطلوبة

5- وتكرَّر منعُ المرشحين من تقديم أوراقهم، وتمَّ إصدار أوامر للموظفين كي يقوموا بالتلاعب في الرسوم المطلوبة، واستخدامت الطوابير الوهمية أمام المقرَّات، في نفس الوقت الذي تهرَّب فيه رؤساءُ اللجان من أماكن وجودهم حتى الدقائق الأخيرة قبل غلق الخزينة وذلك لتعطيل المرشَّحين من تقديم الاوراق

6- سمحت وزارة الداخلية باستخراج صحيفة الحالة الجنائية لبعض المرشحين وقد ترددت روايات من بعض المرشحين بدفع رشاوى لموظفين لتمكينهم من استخراج الصحيفة

7- اليوم التاسع تقدم مرشح مستقل يدعى ابراهيم زايد لاستخراج شهادة تثبت انه عامل وتم رفض اعطائه ما يفيد ذلك من الاتحاد العام لعمال مصر وعندما سألهم عن اسباب الرفض اجابوا بأنهم ليس لديهم تعليمات بأن يحصل عليها وطلبو منه الحضور فى اليوم التالى وحينما ذهب اليهم لم يحصل ايضاً على صفته الانتخابية مما جعله يتقدم بأوراقه الى مجلس المحافظة بصفة الفئات وهو ما يضعف فرصتة بالاحتفاظ بمقعده الحالى ( عمال )

 

دائرة دار السلام والبساتين

1- التعسف الشديد فى طلب اوراق الترشيح حيث اصر مسئولى لجان تلقى اوراق الترشيح على الاطلاع على اصول شهادة الميلاد والبطاقة الشخصية وكذلك عدم قبول الإيصال الذى يفيد بالتقدم بإستخراج صحيفة الحالة الجنائية التى يتطلب الحصول عليها وقت طويل ، أما الفلاحين فهناك عائق كبير لهم من حيث ضرورة تقديم مستند يدل على حيازة اراضى زراعية لاثبات صفة كونهم فلاحين ، اما العمال فلابد ان يتقدموا بشهادة تثبت انه عامل من رب العمل مصدق عليها من التأمينات الاجتماعية وايضاً شهادة من نقابة العمال التابع لها تفيد نوع عضويته ، وكلها امور تعجيزية تحرم الكثير من الفلاحين والعمال من المشاركة بالترشيح

2- التواجد الامني الكثيف امام ابواب تقديم طلبات الترشيح .

دائرة قصر النيل

1- لم تسمح قوات الامن للمرشحين باستخراج صحيفة الحالة الجنائية

2- تم عمل طوابير وهمية لأضاعة الفرصة على المرشحين من المستقلين والاحزاب الذين استطاعوا أنم يستخرجوا الصحيفة

محافظة الجيزة – دائرة الوراق

1- امام مبنى الحي التواجد الامني كثيف ولا يوجد موظفين لاستلام اوراق الترشيح

2- اعطاء المرشحين المتقدمين باوراقهم ارقام وهمية لكي ينتظروا دورهم فى التقديم

3- لا يوجد اى لافتات تدل على الاوراق المطلوب تقديمها من المرشح لقبول اوراق ترشيحة

دائرة امبابة

1- قامت الاجهزة الامنية بعمل عدة أكمنة فى الطرق المؤدية الى قاعة خوفو بمنطقة الرماية ( مكان تقديم اوراق الترشيح على مستوى المحافظة ) لمنع اى مرشح من الوصول الى مقار التقديم

2- قام عدد من موظفى المحافظة بعمل طوابير وهمية لمنع المرشحين من الوصول الى شباك تلقى اوراق الترشيح

3- تم حصار قاعة خوفو يومي 10 ، 11 ، مارس نظراً لأشاعة تفيد ان بعض عناصر من جماعة الاخوان المسلمين نجحوا فى استخراج صحيفة الحالة الجنائية

4- فرضت رسوم على من يتقدم بالترشيح قدرها 1000 جنيهاً كرسوم نظافة وازالة يفط

5- تقدم عدد كبير من المرشحين باوراق ترشيحهم على يد قلم محضرين محكمة جنوب الجيزة الابتدائية مع العلم انه تم منع المحضرين الذين ذهبوا لتقديم اوراق الترشيح الخاصة بالمرشحين على مستوى مدينة امبابة من دخول مجمع المصالح الحكومية ( مكان تلقى اوراق الترشيح على مستوى المدينة )

6- تم منع مرشحي حزب مصر الفتاة من تقديم اوراق ترشيحهم بحجة عدم معرفة هذا الحزب

7- رفض قسم امبابة استخراج صحيفة الحالة الجنائية لمعظم المرشحين الغير معلومين لدى الامن

محافظة السويس دائرتى السويس والاربعين

1- تلاحظ وضع كافة العراقيل امام مرشحى المعارضة والاخوان والمستقليين لمنعهم من الترشح ففى اليوم الاول لفتح باب الترشيح تم القاء القبض على عدد 13 من اعضاء الاخوان اثناء استخراجهم لصحيفة الحالة الجنائية ، كما لم يتمكن عدد من المرشحين من استخراج صحيفة الحالة الجنائية لعدم الحصول على طابع الشرطة الذى يباع بمعرفة مأمورى الاقسام

2- تقع لجنة تلقى اوراق الترشيح بمبنى محافظة السويس القديم والذى يتم حصاره بالتواجد الامني الكثيف ولا يسمح بالمرور فى الشوارع المؤديه له إلا بعد فحص اوراق الترشيح بمعرفة الضباط وعادةً ما يردون المرشحين على اعقابهم بحجة عدم استكمال الاوراق

3- حاول فريق العمل بالمرصد الوصول الى مقر تقديم اوراق الترشح فرفض الضباط ذلك وصرح احدهم بأنهم لا يعترفون بالمراقبة ولا المجتمع المدنى

 

محافظة الإسكندرية- دائرة مينا البصل

1- قامت ألاجهزةالامنية بمنع مرشحي الإخوان من تسلُّم أوراق "الفيش" لاستكمال أوراق ترشيحهم .

2- تواجد عددٍ من البلطجية أمام الأقسام المختلفة وأمام مديرية الأمن لمنع مرشحي الإخوان والمستقلين من التقدم للترشيح دةن تدخل من قبل ألاجهزةالامنية

3- تم منع عدد 2 مرشح من حزب التجمع من تقديم أوراق ترشيحهم على مستوى المحافظة وهم ( اشرف عبد الحميد – محمد عبد الرازق )

4- تم منع العديد من المستقلين من تقديم اوراق ترشيحهم وقام مرشحين فقط برفع دعوى امام محكمة القضاء الادارى رقم 615 لسنة 2008

5- لم يتمكن اعداد كبيرة من المرشحين من المستقلين او الاخوان او احزاب المعارضة من تقديم اوراق ترشيحه حيث قامت مديرية الامن بتشييد سرادق كبير خلف حى غرب مينا البصل وأحاطت هذا السرادق بأعداد غفيرة من الامن المركزى ومنعوا دخول اى مرشح بحجة تواجد اعداد كبيرة من المرشحين داخل السرادق

6- تحدد شرط دفع 1000جنية تأمين لمرشح محاى المحافظة و 300 جنية لمرشح محلى الحي مخالفةً للرسوم التى اوردها قرار السيد وزير الداخلية

7- نظم بعض المرشحين الذين لم يتم قبول اوراقهم مظاهرة من عشرات الافراد أمام محكمة الحقانية بالمنشية احتجاجاً على ما يحدث اثناء التقدم للترشيح فى الانتخابات

8- رصد مراقبي المرصد عدم وجود اى أماكن للشكاوى لما يحدث اثناء فترة الترشيح وتقديم الطلبات

9- تقدم كل من ( ليلى علي- اسماء عبد العاطى –غريب طايع – كوثر عبد الفتاح – سمير توفيق - ) عريضة جماعية رقم 969 عرائض محكمة القضاء الادارى بسبب عدم قبول اوراق ترشيحهم ، كما حرك 42 من مرشحى الاخوان دعاوى قضائية بسبب منعهم من تقديم اوراق ترشيحهم

10- تم تعليق بوستر للحزب الوطنى على الحوائط والمواصلات العامة بالأسم والصورة للأسماء المتوقع نزولها عن الحزب الوطنى وذلك أبتداءً من اليوم الخامس لفتح باب الترشيح .

محافظة الغربية دائرة المحلة الكبرى

1- فى اليوم الاول لفتح باب الترشيح امتنع الموظفين عن قبول اوراق مرشحي المعارضة والمستقلين

2- فى اليوم الثانى فوجىء المرشحين بفرض 1000جنية كرسم تأمين دون توضيح سبب فرض هذه الرسوم

3- فى اليوم الثالث تظاهر ما يقرب من 600 مرشح من المعارضة والمستقليين واسرهم امام مركز ومدينة كفر الزيات احتجاجاً على تعسف اللجنة الموكل لها قبول اوراق الترشيح وكذلك رفض استلام طلبات الترشيح وفرض الرسوم المبالغ فيها

4- اليوم الرابع والخامس والسادس والسابع تظاهر اكثر من خمسة الاف عضو من جماعة الاخوان المسلمين امام مقر محافظة الغربية لعدم قبول اوراق ترشيحهم وقد ضمت المظاهرة العديد من طلاب كليات طنطا رافعيين شعارات لا للفساد لا للغلاء نريد مجالس نيابية لجموع الشعب

5- استمرار هروب المحافظ ورؤساء الوحدات المحلية من شكاوى المرشحين بحجة انها تعليمات عليا

مركز المحلة

1- تقديم اوراق الترشيح بمجلس مدينة المحلة لم يبدأ إلا ثالث ايام تقديم اوراق الترشيح

2- تلاحظ وجود حصار امني من افراد يرتدون الملابس المدنية ويحملون اجهزة لاسلكية وأسلحة ، كما تلاحظ وجود سيارات أمن مركزى أمام مجلس المدينة

3- لم يتم إستلام أى أوراق من المرشحين المستقلين وقبلت بعض أوراق من مرشحى المعرضة وكل من تقدم من الحزب الوطنى

4- وجد أفراد معرفون بالبلطجة وفرت لهم الشرطة الرعاية والحماية لإستخدامهم وقت الحاجة

5- لم يحصل أى من المرشحين على أرقام أو رموز إنتخابية

6- تم إبعاد مندوبى المرصد عن مكان تقديم أوراق الترشيح لمنعهم من الرصد .

محافظة البحيرة دائرة دمنهور

1- تمَّ إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى مقرات الترشيح بمدن ومراكز المحافظة حيث استمرَّت قوات الأمن في فرض حصارٍ مشدَّد على جميع مقرات الترشيح ومنعت المواطنين من الاقتراب منها وحاول بعض المرشَّحين تقديم أوراقهم إلا أن قوات الأمن لدولة حالت دون ذلك

2- حتى اليوم السابع من تلقى اوراق الترشيح لم تقبل طلبات من اى مرشح

3- تم قيد 200 دعوى بمجلس الدولة لنظرها امام محكمة القضاء الادارى بالاسكندرية وطالب المرشحون فى هذه الدعاوى إلغاء القرار السلبي بالامتناع عن قبول اوراق المرشحين

4- تلاحظ تواجد امنى كثيف امام الوحدة المحلية لمركز وبندر دمنهور

5- تواجد عدد كبير من موظفى مجلس مدينة دمنهور ومعهم اوراق وهمية ويقفون بطابور تقديم طلبات الترشيح فى مشهد يتكرر يومياً بنفس العدد والاشخاص لخلق زحام وهمى يفوت الفرصة على اى مرشح لتقديم اوراقة 0

6- تم القبض على مجموعة من جماعة الاخوان المسلمين بدمنهور وهم ( محمد سويدان ـ عصام الغرباوى ـ مصطفى الخولى ـ أسامة سليمان ـ حسنى عمر )

7- تظاهر اكثر من 500 مرشح امام محكمة دمنهور الابتدائية لرفض قبول اوراق ترشيحهم واستمرت المظاهرة ربع ساعة فقط بعد التهديد بمواجهتهم بالامن المركزى

محافظة المنوفية

1- قامت ألاجهزةالامنية بحملةَ مداهمات لعشرات المنازل وتم اعتقال 3 وهم -: د. عاشور الحلواني ـ د. الحسيني الجيزاوي ـ رضا الشيخ

2- تم منع المرشحين المستقلين والاخوان والتجمع والوفد من تقديم اوراق ترشيحهم حتى قبل غلق باب الترشيح بساعات قليلة

محافظة الفيوم

1- استمرَّت الكردونات الأمنية حول جميع مقرَّات الترشيح لمنع المرشَّحين من الاقتراب من المقرَّات لتقديم أوراقهم حيث فرضت قوات الأمن حواجز حول مبنى ديوان المحافظة وفرضت حصارًا أمنيًّا بقيادة أحد ضباط الامن المرتدين للملابس المدنية وعدد من قيادات الداخلية وتمَّ منع المارَّة من الإقتراب من مبنى المحافظة!!.

2- بمركز سنورس بالمحافظة تمَّ منْح موظفي الوحدات المحلية إجازةً لمدة عشرة أيام وهي مدة الترشيح، كما تمَّ نقل مقرَّات الترشيح إلى منشأة طنطاوي على أطراف مدينة سنورسَّ و إغلاق جميع الطرق المؤدية إليها حتى لا يتمكن أحدٌ من الوصول إلى مراكز الترشيح

3- في مركز يوسف الصديق فقد بدت شوارع المركز خاليةً تمامًا من المارَّة حيث تمَّ استدعاء ضباط نقاط الشرطة الموجودة بالمركز ليقفوا "خدمة أمنية على الطرق المؤدية إلى مركز شرطة يوسف الصديق وذلك لمنع المرشَّحين من عمل صحيفة الحالة الجنائية بالمركز، كما تمَّ إغلاق جميع الإدارات الحكومية ومنْع الموظفين من مزاولة عملهم ومنحهم إجازة لمدة عشرة أيام، وهو الشيء الذي تكرَّر في كافة مراكز وقرى المحافظة.

4- تم منع المرشحين من استخراج صحيفة الحالة الجنائية وتم منعهم من الوصول الى مقار الترشح بسبب الحصار الامنى المفروض على المقر

5- الامن تولى التفاوض مع الاحزاب السياسية التى تنوى الترشيح بعكس الانتخابات السابقة التى كان الحزب الوطنى واعضاء مجلس الشعب هم اصحاب اليد الطولى فى تشكيل المجلس الشعبي المحلى ( الامن سيد الموقف )

محافظة كفر الشيخ

1- قوات الأمن تحاصر مقرات الترشيح وأصرار من َ الموظفون على تقديم المرشَّح لأوراقه بنفسه، كما أصرُّوا على دفعه 1000 جنيه رسم إزالة الدعاية

2ـ تكرر مسلسل اختطاف مرشحي الإخوان المسلمين في كفر الشيخ حيث تمَّ اختطاف علي زهران أحد مرشحي الإخوان في وضحِ النهار بعد خروجه من عمله من باب بنك بيلا بعد ان حاول تقديم أوراق الترشيح على يد محضر، كما تمَّ اعتقال عبادة جادو مرشح الإخوان بمركز دسوق من الشارع لنفسِ السبب!!.

3- لجأ محامو مرشحي الإخوان بعد رفض ما يقرب من 160 إنذارًا على يد محضر بسبب التدخل الأمني إلى رفع دعاوى تمكين للمرشحين من إدراجهم على قوائمِ المرشحين النهائية أمام محكمة القضاء الإداري بكفر الشيخ.

4- في خطوةٍ جريئةٍ قام أحد المحضرين بمدينة الحامول بإثبات رفض ألاجهزةالامنية دخوله للجنة تقبل الأوراق على الإنذار الذي معه، وقام المحامون بعمل محضر إثبات حالة

 

القليوبية- دائرة شبرا الخيمة قسم ثان

1- أصدر المستشار عدلي حسين محافظ القليوبية قرارًا بفرض رسوم نظافة على المرشَّحين بالمحليات، وهو القرار الذي يحمل رقم 150 لسنة 2008 لسداد كل مرشح مِن مرشحي المجالس الشعبية المحلية على كافة المستويات بالمحافظة مبلغ 1000 جنيه لخزينة ديوان المحافظة كتأمين لإزالة الملصقات والمخلفات الناتجة عن الدعاية الانتخابية.

2- مساومات من الأجهزة الأمنية بالإفراج عن معتقلى الإخوان مقابل عدم تقدمهم للترشيح

3- تم منع المرشحة على منصب عضو المجلس الشعبي المحلى للمحافظة " ايمان عوف " من استخراج الفيش وعندما ذهبت الى مأمور القسم قام بطردها من مكتبه

4-تم منع المرشح مختار عذب من تقديم اوراق ترشيحه وتم خطف مستندات الترشيح الخاصه به وقام بعمل محضر رقم 1432 لسنة 2008 إدارى بنها

5- تم قبول اوراق المرشح " احمد الزيني " ولم يعطوا له ما يفيد تقديم اوراقه

6- تم ضرب المرشحين داخل مبنى المحافظة ببنها من قبل البلطجية ولم يتدخل الامن وعندما ذهب اليه المرشحون قال الضابط اننا جهة محايدة ولا نستطيع دخول مبنى المحافظة إلا اذا طلبت المحافظة ذلك

7- تم الاعتداء بالضرب على مرشح حزب التجمع " محمود عبده " وخطف شنطته الشخصية وجهاز المحمول الخاص به وتم عمل محضر فى القسم رقم 1431 لسنة 2008 ادارى بنها

اسوان

1- قام ألاجهزةالامنية بإعطاء أوامر لأحد عناصره بخطف الأوراق الأصلية الخاصة بالتقدم لترشيح المواطن خالد يوسف حسن لانتخابات المجالس المحلية أثناء تقديمه الطلب بمجلس مدينة أسوان وذلك لمجرد الاشتباه في صلته بالإخوان المسلمين!!.

2- بالرغم من الحضور الأمني داخل مقر المجلس بزعم تأمين عملية تقديم طلبات الترشيح، إلا أن واقعة خطف الأوراق وتمزيقها أثناء الجري بها قد تمَّت على مرأى ومسمع وتحت إشراف أجهزة الأمن، ومن بينهم رئيس المباحث ونائبه، اللذان تركا محلَّ عملهما بمركز الشرطة للتفرُّغ في المشاركة بملاحقة وتهديد أيِّ مرشح ليس من أعضاء الحزب الوطني!!.

المنيا

1- سيناريوهات مكررة في انتخابات المحليات بمحافظة المنيا بوجود بعض البلطجية يتجولون حول لجنة استلام الأوراق التي يجلس أمامها بعض رجال ألاجهزةالامنية المرتدين الملابس المدنية وحدث هذا السيناريو في مركز سمالوط، ونفس الأمر تكرر في باقي مراكز المحافظة جميعًا.

2- توجَّه مرشحو الإخوان في المنيا إلى قسم الشرطة منذ اليوم الأول لاستخراج البطاقة الوردية للمرشحين ولكنَّ مأمور القسم رفض طلبهم

3- بالنسبة للفيش والتشبيه سحبت الدخلية كل نسخ الفيش الموجودة في البريد واستبدلتها بآخرٍ ليس فيه الإيصال المُلحق به، وفى هذه الحالة من يتقدم بالفيش لايكون معه ما يثبت تقديم الفيش من الاساس .

توجَّه المرشحون إلى النيابة لتقديم شكوى خاصة بعدم قبول اوراقهم فأمهلهم وكيل النيابة حتى يتصل بالشرطة للحلِّ بصورةٍ وديةٍ فحضر إليه أمناء الشرطة التابعين لأمن الدولة وخرجوا على وعدٍ باتخاذ الإجراءات، ولمَّا طلب وكيل النيابة من المرشحين التوجه إلى قسم الشرطة لم يستجب المأمور وإنما ردَّ على ذلك بمنح المختص بالبطاقةِ الوردية إجازة، وعلى أثر ذلك توجَّه المرشحون إلى النيابة مرةً أخرى وقدموا شكوى مختصمين مأمور الشرطة في الامتناع عن القيام بمهام وظيفته، بعدها قام عشرون من المرشحين بتقديم الأوراق على يد محضر

قضت محكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار أحمد الشناوي وأمانة سر المستشار سامي عبد الله بوقف تنفيذ قرار وزير الداخلية واللجنة المشرفة على انتخابات المحليات بامتناع قبول أوراق 38 من مرشحي الإخوان المسلمين لانتخابات المجالس المحلية، وإدراج أسمائهم في كشوف المرشحين

اسيوط

1-تم فتح باب الترشيح بقرار من السيد محافظ اسيوط اللواء نبيل العزبي رقم 194 لسنة 2008 الصادر فى 26 فبراير 2008

2- حرر السيد يحيى محمود مرشح محلى مدينة شكوى ضد رئيس لجنة تلقى الطلبات لأنه اعطى مرشحي التجمع ارقاماً متأخرة وتم حجز الارقام الاولى من 1 الى 24 محلى مدينة ، ومن 1 الى 12 محلى مركز لمرشحى الوطنى على الرغم من تأخر الوطنى فى تقديم اوراق ترشيحه

3- نفس حالات رفض اوراق الترشيح التى تم رصدها فى باقى المحافظات بحجج عدم استكمال الاوراق المطلوبة

بور سعيد

- استمرت مهزلة تقديم أوراق الترشيح لانتخابات المجالس المحلية ببورسعيد؛ حيث تم نفس السيناريو الخاص بالطوابير الوهمية، حيث كان جميع المرشحين الوهميين في انتظار مرشحي الإخوان منذ صباح اليوم، وتم بالفعل منع المحامين والمرشحين من دخول المحافظة أو حتى الاتصال بالسكرتير المساعد بتعليماتٍ من رئيس المباحث والمأمور مما دفع المرشحين والمحامين إلى إرسال إخطاراتٍ إلى النائب العام والمحامي العام ورئيس محكمة بورسعيد لوقف القرارات السلبية بمنع المرشحين من التقدم لانتخابات المجالس المحلية ببورسعيد.

محافظة قنا

يتسم الصراع فى انتخابات المحليات فى قنا بالطبيعة القبلية بالمحافظة حيث من المعروف ان محافظة قنا ذات توزيع قبلي موزع بين قبيلة العرب والاشراف وقبيلة الحميدات التى تنتمى الى قبائل الهوارة والحزب الوطنى طوال الوقت يحاول الوصول الى توزيع يضمن له الولاء القبلي وبالتالى نجاح قائمة مرشحية

1- فى اليوم الاول لم يتم قبول اى اوراق ترشيح سوى لاثنين فقط من المرشحين المستقليين

2- تعنت مديرية امن قنا فى عدم السماح للمرشحين من الحصول على صحيفة الحالة الجنائية وقالو لهم من يريد استخراج صحيفة الحالة الجنائية يجب عليه الذهاب الى محافظة القاهرة ويستخرجها من قسم الدقى

3- عمل طوابير وهمية تحول المرشحين من الوصول الى شباك تقديم اوراق الترشيح

4- القبض على مرشحين الاخوان المسلمين لمنعهم من تقديم اوراق ترشيحهم فى المجالس المحلية

5- ومن طرائف التقديم تم طلب شهادة محو امية من أ. عبد الرحيم القاضى " بكالوريوس تجارة "

والمرصد إذ يبدى ملاحظاته التالية

1- اى حديث من السلطة التنفيذية للدولة وحزبها عن تشجيعها للمشاركة وحرصها على الانتخابات الحرة والنزيهة والتطور الديمقراطى والاصلاح السياسي وان ضعف المشاركة ناتج عن ضعف الاحزاب ومقاطعتها للانتخابات اصبح لغواً فها هى الاحزاب الرئيسية قررت المشاركة فتم الاعتداء على مرشحيها ، فقد مارست السلطة التنفيذية واجهزتها كافة اشكال الانتهاكات فاعتقلت وشردت واعتدت على المرشحين فى مرحلة فتح باب الترشيح فالتطور الديمقراطى من وجهة نظرها هى منع الناخبين من الدخول الى مراكز الاقتراع فى مجلس الشعب وفى انتخابات مجلس الشورى تم أعتقال المرشحين بعد تقديم اوراق ترشيحهم اما فى انتخابات المحليات فقد منعت المواطنين من راغبي الترشيح من تقديم اوراق ترشيحهم .

2- أكثر انتهاكات تعرض لها المواطنين الراغبين فى الترشح لانتخابات المحليات ترجع لقانون الادارة المحلية 43 لسنة 79 وتعديلاته المختلفة فقد نظم الباب السابع منه قواعد الترشيح وشروطه والذى اعطى سلطات واسعة للسادة المحافظين والسيد وزير الداخلية فى تنظيم مرحلة فتح باب الترشيح ووضع القواعد المنظمة لها وطلب المستندات اللازمة لاثبات صحة اوراق الترشيح فقد ترك القانون للسادة المحافظين فى المادة 78 حرية تشكيل لجان تلقى اوراق الترشيح وفى المادة 81 حرية مخالفة أحكام القرارات المنظمة للدعاية الانتخابية وذلك فى إزالة الملصقات ووسائل الدعاية وهو ما مكن المحافظين من فرض رسوم 1000 جنية على المرشحين كتأمين لإزالة الملصقات وفى المادة 84 أعطى للمحافظين فى الظروف الاستثنائية أن يقصر مواعيد الترشيح المنصوص عليها فى المواد 76 ، 79 ، 83 من القانون وذلك دون وضع معيار لتلك الظروف الاستثنائية كما استخدم المشرع عبارات فضفاضة مكنت المحافظين والسيد وزير الداخلية من تجاوز القانون اثناء تنظيمهم لقواعد فتح باب الترشيح

3- لا صوت يعلو فوق صوت السلطات الامنية فقد ادارة عملية فتح باب الترشيح لانتخابات المحليات وتحت إمرتها كافة أجهزة السلطة التنفيذية أعتقلت كوادر الاخوان المسلمين دون سند قانونى ، لم تسمح بدخول المرشحين الى مقرات فتح باب الترشيح ، أجبرت المرشحين على تسجيل بياناتهم فى استمارة تعارف ومراجعة أوراق ترشيحهم قبل الدخول الى اللجنة المشرفة على تلقى اوراق الترشيح فى مخالفة لاحكام القانون ، وكانت تسمح لمن تشاء بتقديم اوراق ترشيحه وتمنع من تشاء وكان الموظفين المشرفين على لجان تلقى اوراق الترشيح لا يخالفون اوامرها ، كما تعنتت فى استخراج صحيفة الحالة الجنائية لراغبي الترشيح .

4- على الرغم من إنتهاء مواعيد فتح باب الترشيح ومنع المرشحين من القوى السياسية المختلفة من التقدم بأوراق ترشيحهم إلا ان الحزب الوطنى لم يعلن قوائم مرشحيه حتى الان دون مبرر فالحزب سينافس نفسه فالمتقدمين للترشيح معظمهم أعضاء فى الحزب .

 

 

مرصد حالة الديمقراطية

14/3/2008

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati