استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....المشاركة المجتمعية تعقد ورشة عمل حول "تعزيز المشاركة السياسية للمرأة والشباب في الإنتخابات المحلية القادمة" بمحافظة أسيوط.....بيان الى الامة.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)
October 2016 (8)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 59

 
 
 

 

 

  

1-09-2008, 14:53

 المعسكر الصيفى الثالث لعام 2008)

Visit: 8643 | comment 0

  

 

المعسكر الصيفى لأعضاء نوادى حقوق الإنسان

7 – 27 يوليو 2008

قرية شموسة - فايد

الفوج الثالث (بنين)

21 – 23 يوليو

 

 

 

افتتح المعسكر د. مجدي عبد الحميد رئيس مجلس إدارة الجمعية وبحضور د. عفاف مرعي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية بدأ د.مجدي مرحباً بالحضور من الطلبة و مشرفي النوادي من الإدارات المضمنة في برنامج نشر ثقافة حقوق الإنسان بالمدارس.

 

 

(اليوم الأول)

 

*

افتتاح

*

ترحيب

*

تعارف

*

أهداف المعسكر

 

افتتح المعسكر د. مجدي عبد الحميد رئيس مجلس إدارة الجمعية وبحضور د. عفاف مرعي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية بدأ د.مجدي مرحباً بالحضور من الطلبة و مشرفي النوادي من الإدارات المضمنة في برنامج نشر ثقافة حقوق الإنسان بالمدارس.

قامت د.عفاف مرعي بالتعريف بالجمعية و أنشطتــها والتعريف بالمشروع و أهدافـه وطلبت من الطلبة والمشرفون عليهم من قبل مديريات التربية والتعليم بتعريف أنفسهم مع الإجابــة عن سؤال "ماذا تتوقع من الإشتراك في هذا المعسكر؟" وكانت الإجابة كالتالي:

 

o

توقعات

 

* نشر ثقافة حقوق الإنسان بعد التعرف عليها.

* التعرف علي أصدقاء جدد.

* الأستفادة بمعلومات جديدة لخدمة المجتمع.

* التعرف علي مدارس أخري.

* زيادة ثقافتنا في مجال حقوق الإنسان.

* التعرف علي الحقوق والواجبات.

* كيفية نشر قيم المساواة في المجتمع.

* كيفية الدفاع عن الحقوق وزيادة ثقافتنا.

* تبادل الأفكار.

* تقضية وقت ممتع مع أصدقاء جدد.

* تصييف.

* تطوير نادي حقوق الإنسان.

* معرفة أكثر بحقوق الإنسان.

* كيفية نشر ثقافة حقوق الإنسان في العالم.

* معني المساواة والمواطنة وكيفية تحقيقهما.

* التعرف علي كيفية نشر قيم المساواة وعدم العنصرية.

* التعرف علي كيفية حل المشكلات المتعلقة بحقوق الإنسان.

* التعرف علي كيفية تحقيق العدالة بين الناس.

* التعرف علي كيفية نشر الثقافة بين الناس.

* التعرف علي تاريخ حقوق الإنسان منذ عهد الفراعنة.

* تعريف الناس أن الأديان ترفض العبودية.

* تغيير سلبيات المجتمع تجاه الطفل والمرأة.

* مشكلة العراق وفلسطين وكيفية إيجاد حلول عادلة.

* كيفية التوصل لتطبيق حقوق الإنسان بدون خوف من المسئولية.

 

*

ثم تلي بعد ذلك وضع قواعد المعسكر من قبل المشاركين:-

 

1.

الألتزام بالمواعيد.

2.

احترام الرأي والرأي الأخر.

3.

إغلاق الموبيلات.

4.

النظام والالتزام به.

5.

احترام حقوق الآخرين.

6.

إبداء الرأي بدون تجريح.

7.

الاحترام المتبادل.

8.

التعاون وروح الجماعة.

9.

عدم التفرقة العنصرية.

10.

الثقة المتبادلة بين الطلاب والمشرفين.

11.

عدم الأحاديث الجانبية.

12.

المشاركة الإيجابية.

13.

المرونة.

14.

عدم الخوف (إباء الرأي بحرية تامة).

15.

المحافظة علي نظافة المكان.

16.

المصداقية.

17.

احترام العاملين بالقرية.

 

 

* الجلسة الأولي ما هي حقوق الإنسان

قام د. مجدي عبد الحميد رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية بتعريف ما هي حقوق الإنسان وتعريف الحضور بماهية حقوق الإنسان وأصولها الفكرية، وكذلك أهم المواثيق الخاصة بحقوق الإنسان ، ومناقشة أهم بنودها، والتعريف بأجيال حقوق الإنسان.

بدأ د. مجدي كلمته بتوضيح ماهية حقوق الإنسان و نشاة الحقوق الانسانية ومتى تم اكتشافها في مراحلها المختلفة والمحطات الأساسية وأهمها محطات الحروب وأهمها الحربين العالميتين التي أدت إلى أهمية وجود إعلان عالمي لحقوق الإنسان وهو عبارة عن إعلان مبادئ وقام بعدها بعرض مبائ الإعلان العاملي لحقوق الإنسان.

وقد تناقش مع الحضور في هذه البنود و أوضح أهمية كل منها ، كما تناقش معهم فيما يسببه عدم تحقيق هذه الحقوق للإنسان.

 

ثم تطرق بعد ذلك إلى تطور المواثيق الدولية لتكون أكثر إلزاما للدول الموقعة علــيها ومن هذه المواثيق العهدين الدوليين للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و السياســـية والتي تتناول حق العمل و حقوق العمال والعلاقات الاقتصادية بين الــدول الفقــيرة والدول الغنية، كما تتناول حقوق الفقراء على الأغنياء والضمانات الاجتماعــية التـي تضمن للإنسان ابسط حقوقه في الحياة، كما تتناول الحقوق السياسية للمـواطنين وحريــة التعبير عن الرأي وحرية تشكــيل التنظيــمات المعبرة عن الجماعــات فـــي المجتمعات المختلفة كالنقابات والجمعيات والأحزاب، كما تتناول حقوق الأقليات سواء الأقليات الدينية أو الأقليات العرقية، وتناولت أيضا حقوق الإنسان في الصراعات المسلحة.

ثم استعرض بعد ذلك تطور هذه المواثيق الدولية، حيث وجد المجتمع الدولي أن هناك فئات من المجتمع تحتاج إلى توضيح حقوقها بشكل أوسع وأن هناك حاجة ملحَة إلى وجود اتفاقيات ملزمة للدول الموقعة عليها لضمان تنفيذ ها ولهذا ظهرت أجيال المختلفة لحقوق الإنسان، والتي يركز كل جيل منها على حزمة إتفاقيات تخص فئات معينة من المجتمع مثل اتفاقية حقوق الطفل و اتفاقية إلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرآة.

 

اليوم الثاني

تقرير اليوم الأول:

في نهاية اليوم الاول تم اختيار طالب لتقديم تقرير في اليوم الثاني عن ما تم في اليوم الأول.

الجلسة الأولي:

الصيغة المبسطة لافاقية حقوق الطفل:

وكانت الجلسة عبارة عن تمرين بسيط تمثل في (البحث عن الكنز) وهو عبارة عن فصل كل مادة علي حده من مواد اتفاقية حقوق الطفل وقيام أحد العاملين بالجمعية بتخبئة كل نص من نصوص الاتفاقية وعلي الطلاب البحث عنها وعلي كل طالب يجد مادة يقوم بالاحتفاظ بها وقرائتها وشرحها إلي باقي زملائة وهكذا حتي يتم استيعاب الاتفاقية من الجميع.

ثم طرح سؤال علي الطلبة ما هي فائدة الكنز:

* معرفة حقوقنا.

* الحصول علي حقوقنا.

* تطوير الاتفاقية (عن طريق تقديم الطلب).

* الحصول علي معلومات أكثر.

* إحساس الإنسان بقيمته.

* العمل علي تغيير مزيد من القوانين المتعارضة مع مصلحة الطفل.

* دورنا تجاه الأجيال الجديدة.

* سنكون قدوة للأجيال القادمة.

* مسوليتنا تجاه تطبيق حقوق الطفل.

* وجود مجموعات تساعد علي انتشار مبادئ حقوق الإنسان.

 

 

الجلسة الثانية:

الحقوق والمسئوليات

مجموعات عمل

وفيها يقوم بشرح الحقوق التي يجب أن تكون موجودة داخل الإدارة المدرسية وحقوقهم تجاة المدرسين والحقوق الواجب توافرها تجاه زملائهم وأيضا حقوقهم تجاة الأسرة ويقوم الطلاب أيضا بشرح المسئوليات التي تقع عليهم تجاه الإدارة المدرسية والمدرسين وزملائهم والأسرة.

عرض المجموعات

مجموعة رقم (1)

تجاه

 

حقوقنا

 

مسئولياتنا

الإدارة المدرسية

 

1. توفر لنا أنشطة مختلفة.

2. دراسة آراء وطلبات المدارس التلاميذ.

 

1. تعديل سلوكيات حيث تكون فعالة.

2. الحفاظ علي ممتلكات المدرسة.

المدرسين

 

1. الشرح الجيد وعدم استخدام العنف.

2. الاحترام المتبادل بين الطالب والمدرس.

 

1. العمل بمقولة من علمني حرفاً صرت له عبداً

2. معاملتهم مثل الوالدين.

الطلاب

 

1. الأخلاص والصدق ومراعاة الشعور.

2. الاحترام المتبادل بين الطالب والمدرس.

 

1. المعاملة الحسنة.

2. عدم التجريح.

الأسرة

 

1. التربية الجيدة والرعاية المتكاملة.

2. التربية وتوفير المناخ المناسب للأبداع.

 

1. بر وطاعة الوالدين.

2. إكراممهم عند الكبر ورعايتهم عند المرض.

 

مجموعة رقم (2)

تجاه

 

حقوقنا

 

مسئولياتنا

الإدارة المدرسية

 

1. الألتزام بالقواعد والقوانين.

2. توفير مناخ مناسب لكل الطلاب.

3. توفير احتياجات الطلاب.

4. احترام آراء الطلاب.

5. عمل رحلات ترفيهية.

 

- الألتزام بقواعد والآداب التي تنفذها الإدارة المدرسية طبقاً لقوانين وزارة التربية والتعليم.

- الاجتهاد في المذاكرة لرفع المستوي العلمي وبالتالي رفع مستوي المدرسة.

المدرسين

 

- احترام مواعيد الحصص.

- فاعلية دور المدرسين تجاه التلميذ.

- مساعدة المدرس للتلميذ في أي وقت.

 

- عدم الإساءة للمدرسين.

- احترام المدرسين والأنصات والانتباه لهم.

- المشاركة الفعالة للتلميذ مع المدرس.

الطلاب والزملاء

 

- احترام زملائنا لنا بعدم التفرقة والمساواة

 

- مشاركة الطلاب لزملائهم في الأنشطة المدرسية المختلفة.

- الوقوف مع الزملاء وقت الشدة.

- تبادل الأفكار بشكل لائق بين الطلاب.

- التعاون والاحترام المتبادل.

الأسرة

 

- معاملة الأسرة الحسنة للطفل.

- توفير الظروف المعيشية المناسبة لنمو الطفل.

- الثقة المتبادلة بين أفراد الأسرة.

 

- احترام الأب والأم والأخوة وعدم الأساءة لهم.

- مراعاة ما يفعله الوالدين تجاه أولادهما من توفير الخدمات الأساسية لهم مما يكون له بالغ الأثر في مستقبل أفضل.

احترام ثقة الوالدين.

 

مجموعة رقم (3)

تجاه

 

حقوقنا

 

مسئولياتنا

الإدارة المدرسية

 

1. عدم التحكم في الطلبة.

2. إبداء الرأي بكل حرية داخل المدرسة.

3. توفير الأجهزة المعامل.

 

1. تنفيذ أوامر إدارة المدرسة.

2. مساعدة إدارة المدرسة في تجديد المدرسة.

3. عمل رحلات بين الطلاب وذوي الاحتياجات الخاصة.

المدرسين

 

1. عدم إهانة الطلاب.

2. المساواه بين الطلاب.

3. مراعاة الطلاب الذين يواجهون مشاكل اقتصادية بالمنزل.

 

1. احترام المدرس.

2. تنفيذ أوامر داخل الفصل.

3. الأنصات داخل الفصل.

 

الزملاء

 

1. عدم التدخل في أسرار الزملاء.

2. احترام بعضهم البعض.

 

1. الوقوف بجانبهم وقت الشده.

2. احترام الطلاب المتفوقين إلي الطلاب الأقل تفوقاً.

3.احترام آراء الزملاء.

 

مجموعة رقم (4)

تجاه

 

حقوقنا

 

مسئولياتنا

الإدارة المدرسية

 

* توفير الراحة للطلاب.

* توفير المناخ السليم للتعليم.

 

* احترام القواعد.

* الألتزام بالقواعد.

المدرسين

 

* شرح مبسط.

* عدم استخدام العنف.

 

* الألتزام بالأوامر.

* المناقشة في حدود اللياقة.

زملائك

 

* الصدق والتعاون.

* عدم الأنانية.

 

* المرونة في التعامل والأحترام.

* الأستماع إلي نصائحهم.

الأسرة

 

* توفير حياة كريمة.

* عدم التحكم الزائد.

* الأستماع إلي الرأي والعمل به.

 

* طاعة الوالدين.

* الأصغاء إلي النصيحة.

* الاجتهاد في الدراسة.

 

الجلسة الثالثة:

رصد انتهاكات حقوق الطفل داخل وخارج المدرسة.

طلب د. مجدي عبد الحميد من الطلاب رصد مظاهر الانتهاكات التي يتعرض لها الطفل داخل وخارجها وذلك في إطار مجموعات عمل.

عرض لمجموعات العمل:

المجموعة رقم (1)

داخل المدرسة

 

خارج المدرسة

- عدم توفر المقاعد والأثاث الخاص بالطفل في بعض المدارس.

- إجبار الطفل علي الدروس الخصوصية.

- استخدام بعض الأساليب مثل المعاملة الغير سليمة.

- عدم ممارسة حقه في اللعب نتيجة كثرة الواجبات.

- عدم ممارسة الأنشطة المدرسية (التربية الرياضية، الموسيقة .....).

- عدم وجود وسائل ترفيهيه.

- عدم الأهتمام بالقدرات الخاصة مثل الموهبيين – المتفوقين.

- عدم مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب.

- عدم توفير البيئة الجاذبة داخل المدرسة.

- تكدس المناهج.

- أسلوب دراسي عقيم (تقليدي).

- وجود قيادات تدرسية (فكر عقيم).

 

- ضعف مستوي الأسر الاقتصادية.

- عمالة الأطفال.

- وجود المدرسة في بيئة غير صالحة.

- بعد المدرسة عن التجمع السكني في بعض المناطق.

- وجود بعض العادات والتقاليد (اللعب مضعية للوقت).

- وجود فجوة بين الأسرة والمدرسة.

- المشاكل الاجتماعية وتأثر الطالب بها.

- وجود مؤثرات خارجية (التكنولوجيا الحديثة)

عدم وجود أخلاقيات وسلوكيات صالحة داخل المدرسة وخارجها.

 

المجموعة رقم (2)

داخل المدرسة

 

خارج المدرسة

- طول اليوم الدراسي.

- عدم إعطاء الطلاب فرصة إبداء الرأي والتعبير عن أنفسهم.

- عدم صرف وجبات غذائية.

- عدم مراعاة ظروف الطالب المعاق.

- الإجبار علي الدورس الخصوصية.

- عدم ممارسة الأنشطة لقلة الأمكانيات.

- عدم وجود وقت للترفيه داخل المدرسة.

- عدم وجود احترام متبادل بين الطالب والمدرس.

- عدم مشاركة الطالب في القرارات المدرسية.

- عدم مراعاة الفروق الفردية علي الطلاب.

- العقاب البدني واللفظي علي الطلاب.

- المناهج الحالية لا تؤدي إلي الابتكار.

 

- تشغيل الأطفال في الأعمال الحرفية لمساعدة الأسرة (بسبب الفقر).

- انقطاع الطلاب عن المدرسة لسوء الحالة الاقتصادية.

- التفكك الأسري.

- التفرقة في المعاملة داخل الأسرة (بين البنت والولد).

- العقاب البدني واللفظي داخل الأسرة.

- عدم تشجيع الطلاب داخل الأسرة علي الابتكار (عدم الوعي / الأمية / القر).

- ابتعاد الأسرة عن المدرسة.(عدم التواصل بين الأسرة والمدرسة.

- عدم وجود مراطكز شباب (الحرمان من الأنشطة الثقافية والرياضية والاجتماعية)

- بعد المدرسة عن المنزل.

- البطالة (عدم وجود حافز للتعليم)

 

المجموعة رقم (3) الأمل:

داخل المدرسة

 

خارج المدرسة

1- سلوك المدرس داخل الفصل "التدخين".

2- التمييز بين الطلاب بسبب الدروس الخصوصية.

3- الإعتداءات بين الطلبة.

4- عدم مراعاة الفروق الفردية بين الطلبة.

5- عدم توافر الأمكانيات للمارسة الأنشطة.

6- طول اليوم الدراسي (10 حصص في اليوم في بعض المدارس).

7- عدم الاهتمام بالطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة.

8- عدم الاهتمام بالموهبين والمتفوقين.

9- زيادة نسبة الغياب.

10- التمييز ضد الطالب المعاق (عدم السماح له بالالتحاق بالتعليم الصناعي).

 

1- عدم معرفة الأسرة بحقوق الطفل ومتطلباته.

2- عمالة الأطفال في سن المدرسة.

3- عدم الاهتمام بالبيئة المحيطة بالطفل (عدم توافر النوادي / الساحات الشعبية لإتاحة الفرص للأطفال لممارسة النشاط).

4- العقاب البدني.

5- التفرقة بين البنات والأولاد في الأسرة.

6- عجم وجود منزل لآمن لتربية الطفل (ارتفاع أسعار السكن)

7- عدم مراعاة حق الطفل في اللعب وممارسة هوايته.

8- عدم وجود أندية لممارسة الهوايات الأنشطة.

9- عدم مراعاة حق الطفل في التعبير عن رأية.

10- غياب القدوة الصالحة.

11- المشاكل الأسرية "الانفصال".

12- حرمان الطفل من اللعب والترفية بسبب الواجبات المدرسية / والدورس الخصوصية.

 

المجموعة رقم (4) الأتحاد:

داخل المدرسة

 

خارج المدرسة

1. افتقاد رعاية الموهبيين.

2. قلة الإمكانيات والموارد (الفقر يؤثر علي عدم دفع المصروفات المدرسية).

3. عدم توافر الرعاية الصحية ببعض المدارس (عدم جودة الخدمة الصحية).

4. عدم توفر حجرات الأنشطة التي تفي بالإحتياجات جميع الأطفال.

5. عدم مراعاة ذوي الاحتياجات الخاصة من الأطفال.

6. وجود بعض المدرسين الغير مؤهلين تروبياً ونفسياً.

7. عدم التغذية السليمة للطفل أثناء اليوم الدراسي.

8. الدورس الخصوصية وإجبار الطلاب عليها بشتي الطرق.

 

1. انخفاض المستوي المادي للأسرة مما يؤدي إلي مشاكل عديدة.

2. سوء العلاقات الأسرية انفصالات الأسرية.

3. عمالة الأطفال في سنة مبكرة.

4. هجرة أو سفر الأب أو الأم أو كلاهما.

5. تضخيم مشكلة أطفال الشوارع.

6. استغلال الطفل في مجال الجريمة منذ نعومة أظافرة.

7. اغتصاب الأطفال.

8. عدم احترام رأي الطفل.

9. بيئة غير نظيفة.

 

 

تمرين

قامت د. عفاف عفاف بعرض بوربينت بعنوان (مثل قلم الرصاص):

مَثل قلم الرصاص

في البدء، تكلم صانع قلم الرصاص الى قلم الرصاص قائلا:

”هناك خمسة امور اريدك ان تعرفها قبل ان ارسلك الى العالم. تذكرها دائما وستكون افضل قلم رصاص ممكن.“

أولا:

سوف تكون قادرا على عمل الكثير من الامور العظيمة ولكن فقط ان اصبحت في يد احدهم.

ثانيا:

سوف تتعرض لبري مؤلم بين فترة واخرى، ولكن هذا ضروري لجعلك قلما افضل.

ثالثا:

لديك القدرة على تصحيح اي اخطاء قد ترتكبها.

رابعا:

ودائما سيكون الجزء الاهم فيك هو ما في داخلك.

خامسا:

ومهما كانت ظروفك فيجب عليك ان تستمر بالكتابة. وعليك ان تترك دائما خطا واضحا وراءك مهما كانت قساوة الموقف.

وفهم القلم ما قد طُلب منه، ودخل الى علبة الاقلام تمهيدا للذهاب الى العالم بعد ان ادرك تماما غرض صانعه عندما صنعه.

والان بوضع نفسك محل هذا القلم فتذكر دائما ولا تنسى هذه الامور الخمسة وستصبح انت افضل انسان ممكن.

أولا:

ستكون قادرا على صنع العديد من الامور العظيمة، ولكن فقط اذا ما تركت نفسك بين يدي الله. ودع باقي البشر يقصدوك لكثرة المواهب التي امتلكتها انت.

ثانيا:

سوف تتعرض لبري مؤلم بين فترة واخرى، بواسطة المشاكل التي ستواجهها، ولكنك ستحتاج هذا البري كي تصبح انسانا اقوى.

ثالثا:

ستكون قادرا على تصحيح الاخطاء والنمو عبرها.

 

رابعا:

والجزء الاهم منك سيكون دائما هو داخلك.

خامسا:

وفي اي طريق قد تمشي، فعليك ان تترك اثرك. وبغض النظر عن الموقف، فعليك دائما ان تخدم الله في كل شيء.

كلٌّ منا هو كقلم رصاص

تم صنعه لغرض فريد وخاص

وبواسطة الفهم والتذكر، فلنواصل مشوار حياتنا في هذه الارض واضعين في قلوبنا هدفا ذا معنا وعلاقة يومية مع الله.

لقد تم صنعك من اجل أهداف عظيمة

الجلسة الرابعة:

أحنا مع حقوق الإنسان

مجموعات عمل رسم ومناقشة

وفيه تقوم كل مجموعة من المجموعات السابقة بالقيام برسم لوحة مبين عليه أحد حقوق أو إنتهاكات حقوق الإنسان ويعبر عنها من وجهة نظره عن طريق الرسم، ويتم شرح لكل لوحة وما هي وجهة نظر المجموعة في الشكل الذي تم اختياره ورسمه.

عرض المجموعات:

مجموع رقم (1)

 

مجموع رقم (2)

 

مجموع رقم (3)

 

مجموع رقم (4)

 

 

 

حفلة سمر:

في نهاية اليوم الثاني مساءاً تقوم الطالبات بتنظيم حفلة سمر من إعدادهم وتنفيذهم يقوموا من خلالها بعروض غنائية ومسرحيات تجسيد لما تم أخذه علي مدار اليومين.

 

اليوم الثالث

في نهاية اليوم الثاني تم اختيار طالب لتقديم تقرير في اليوم الثالث عن ما تم في اليوم الثاني تم تذكير بالموضوعات التي تمت في اليوم الثاني.

الجلسة الأولي:

دراسات حالة

تم تقسيم مجموعات عمل تعمل كل مجموعة علي دراسة حالة وتحليلها واستخراج الانتهاكات التي تقع علي الحالة مستندين علي اتفاقية حقوق الطفل أو الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

كيفية الاستفادة من الحالات:

 

1.

لا نقبل الظلم لنا ولغيرنا.

2.

نتصدي للظلم بالطرق السلمية المحترمة.

3.

المطالبة بحقنا والدفاع عن حقوق الآخرين.

4.

مهما كانت الشريحة العمرية ممكن نساعد في اتخاذ القرار.

5.

تعلمنا من بعض كيفية حل المشاكل المختلفة.

6.

العمل الجماعي مفيد ومؤثر.

7.

التدرج في المطالبة بالحق.

 

 

المواطنة:

قام د. مجدي عبد الحميد بإلقاء جلسة عن المواطنة، فتحدث عن مفهوم المواطنة:

فالمواطنة هى إنتماء الإنسان إلى الأرض التى يستقر بها او يحمل جنسيتها ويكون مشاركاً فى الحكم ويخضع للقوانين الصادرة عنها ويتمتع بشكل متساوى مع بقية المواطنين بمجموعة من الحقوق ويلتزم بآداء مجموعة من الواجبات تجاه الدولة التى ينتمى إليها . وهى تعنى أيضاً تحول الإنسان من مجرد فرد يسعى إلى إشباع حاجاته الأساسية وإحتياجاته وتحقيق أهدافه، إلى عضو فى مجتمع يشعر بالأمان لإنتسابه إلى هذا المجتمع، ويسعى إلى تحقيق أهداف هذا المجتمع ـ التى هى بالضرورة ستحقق أهدافه ـ متعاوناً مع الآخرين فى منظومة يكفلها دستور هذا المجتمع .

وهى ثالثاً رابطة حضارية تجمع مختلف الشرائح الإجتماعية التى يتكون فيها المجتمع الواحد سواء كانوا أكثرية أم أقلية، رجالاً ام نساءً،من كافة الاعمار ومن كافة ارجاء الدولة،أياً كانت دياناتهم وأياً كانت قدراتهم، وتوحد بينهم فى الإنتماء للصالح العام .

إن المواطنة ليست مجرد فكرة نظرية ولكنها ممارسة حية للمواطن على أرض الواقع يمارسها عملياً فى شتى المجالات الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والثقافية .

وهى أيضاً عقد متبادل بين الفرد والدولة التى ينتمى إليها يهدف إلى تحقيق مصلحة كل منهم بحيث تضمن الدولة للفرد.

إعلان المبادئ:

* لكل إنسان حق المشاركة في نادي حقوق الإنسان.

* الدفاع عن حقوق الإنسان.

* تحقيق مبدأ الديمقراطية.

* جرية الرأيو التعبير.

* نشر ثقافة حقوق الإنسان.

* احترام الرأي والرأي الأخر.

* نشر نوادي حقوق الإنسان.

* نادي حقوق الإنسان للجميع.

* تحقيق مبدأ العدالة والمساواة.

* التعاون؟

* نبذ التمييز بكافة أشكالة.

* المشاركة وروح الجماعة.

* تحقيق مبدأ المواطنة الفعالة.

* احترام القوانين.

* النهوض بالمشاركة المجتمعية.

* المشاركة الفعالة بالرأي فيما يتعلق بحقوق الطفل.

* تفعيل قيمة الاحترام المتبادل بين التلميذ والاستاذ.

* لا للخوف ونعم للاحترام المتبادل.

* المشاركة في القرار مشاركة في البناء.

* الألتزام.

* المصداقية.

* الحفاظ علي البيئة.

* العمل علي تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص.

 

خطة نشاط النادي حقوق الإنسان:

- استخدام شبكة الأنترنت في ترويج لحقوق الإنسان.

- استخدام مجلات حائط لنشر ثقافة حقوق الإنسان.

- عمل أنشطة رياضية يتم من خلالها ترويج لأنشطة حقوق الإنسان.

- عمل صندوق شكاوي ومقترحات.

- القيام بزيارات إلي مدارس المعاقين.

- عمل برنامج توعيه لأعضاء هيئات التدريس.

- تنظيم الندوات لترويج حقوق الإنسان.

- عمل علاقات قوية مع إدارة المدرسة لدعم نشاط النادي.

- عمل مناظرات لإبراز الرأي والرأي الأخر.

- التعريف بأندية حقوق الإنسان في مدارس أخري.

- عمل مجلة حائط خارصة بالنادي.

- استخدام أسلوب الحوار المباشر داخل المدرسة وخارجها.

- تدعيم المكتبة المدرسية بكتب عن حقوق الإنسان.

- تنظيم الدورات الترفيهة.

- توزيع كتيبات تحمل أفكار وقيم حقوق الإنسان.

- عمل مسابقات بين المدارس.

- استخدام صندوق الشكاوي والمقترحات لحل المشاكل.

- التعريف بقيم حقوق الإنسان عبر الإذاعة المدرسية.

- اجتماعات مع أندية حقوق الإنسان المختلفة للتبادل.

- تصميم بريد إلكتروني لكل نادي وموقع إلكتروني للنادي.

- تنمية مواد نوادي حقوق الإنسان للنادي.

- عمل اجتماعات منتظمة لأعضاء النادي.

- تنظيم مسابقات وتحفيز لأعضاء النادي.

- الاستعانة بمجالس الأمناء لدعم أندية حقوق الإنسان.

- القيام بزيارات لمؤسسات العاملة في مجال حقوق الإنسان.

- عمل CD لنشر ثقافة حقوق الإنسان.

- الاستعانة بالخبرات لشرح مفاهيم من خلال ندوات وسمنارات.

- استخدام الحصص المدرسية لنشر معلومات عن حقوق الإنسان.

- طلب تخصيص مكان للنادي مستقل داخل المدرسة.

- التصدي للعنف في المدارس من خلال الملصقات والشعارات.

- تنشيط النادي في الصيف.

 

سلبيات يجب القضاء عليها:

قامت د. عفاف بعمل تدريب للطلبة يتضمن توزيع بلونة علي كل طالب وعلي الطالب كتابة سلبية من السلبيات يريد القضاء عليها وتم نفخ البالونات وفي حلقة دائرية ثم فرقعة جميع البالونات لكي نقضي علي السلبيات الموجودة في المجتمع.

ومن السلبيات التي ذكرتها الطالبات:

* العنف.

* عمالة الأطفال.

* المحسوبية.

* الرشوة.

* الوساطة.

* تزوير الانتخابات.

* الإدمان.

* ضعف المشاركة.

* تلوث البيئة.

* ختان الإناث.

* التمييز.

* الزواج المبكر.

* المخدرات.

* السيطرة والتحكم.

* عدم الإتقان في العمل.

* الزيادة السكانية.

* عوادم السيارات.

* السرقة.

* الجهل.

* الفقر.

* استغلال القوي.

* الخوف.

* الأمية التكنولوجية.

* الظلم.

* الفساد.

* الكذب.

* التعذيب.

* الغش.

* الاحتكار.

* الخيانة.

 

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati