الحوار الوطني "من الإستنتاجات الوزارية إلى تعزيز سياسات المساواة المبنية على النوع الإجتماعي في المنطقة الأورومتوسطية.....إطلاق الراصد العربي حول العمل الغير مهيكل منتدى البحوث الاقتصاية في القاهرة.....استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

May 2017 (2)
April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 43

 
 
 

 

 

  

12-07-2007, 00:00

 انتخابات الغرف الصناعية التقرير الخامس

Visit: 2468 | comment 0

  

التقرير الخامس

انتخابات الغرف الصناعية

( قائمة الامر بالمعروف تكتسح غرفة دباغة الجلود، وزعيم الاغلبية فى الشورى يساند مرشحى الوطنى فى غرفة صناعة الجلود، وسقوط مدوى لرئيس غرفة البناء)

 

فى اطار انشطة مرصد حالة الديمقراطية ، تابع المرصد اعمال انتخابات الغرف الصناعية التالية (الحبوب ، الادوية، الصناعات المعدنية، مواد البناء، الطباعة،التعدين والبترول، دباغة الجلود، صناعة الجلود، وتكنولوجيا المعلومات، ومقدمى الخدمات والرعاية الصحية) والتى جرى فيها الانتخابات لإختيار 10 اعضاء لمجلس ادارة كل غرفة، على أن يستكمل السيد وزير الصناعة تشكيل مجلس إدارة كل غرفة بتعيينه خمس أعضاء ، وتجرى الانتخابات وفقاً للقرار الجمهورى 543 لسنة 1958 والقرار الوزارى 13 لسنة 1987 ، وبشروط الترشيح التى وضعتها اللجنة المشرفة على الانتخابات ، التى شكلها السيد وزير الصناعة، وقد تناول المرصد فى تقريره الاول، القوانين والقرارات وشروط الترشيح التى تجرى انتخابات الغرف على اساسها.

هذا وقد حسمت انتخابات غرفة البترول، والطباعة، مقدمى الخدمات والرعاية الصحية، بالتزكية حيث لم يتقدم للترشيح سوى 10 اعضاء فقط عن كل غرفة.

وقد سمح لمراقب المرصد بمتابعة اعمال الجمعية العمومية للغرف التالية:

اولاً: غرفة الحبوب:

والتى جرت الانتخابات فيها فى التاسعة من صباح يوم الثلاثاء 26 / 6/ 2007، وجرت الانتخابات فى 4 شعب وهى شعبة العجائن الغذائية حيث تقدم ثلاث مرشحين لاختيار عضوين، وشعبة الخبز حيث تقدم للترشيح ثلاث مرشحين لاختيار عضو واحد، شعبة المطاحن حيث تقدم للترشيح 6 مرشحين لإختيار أربعة أعضاء، شعبة الأرز حيث تقدم للترشيح 5 مرشحين لإختيار ثلاثة أعضاء ، وبذلك يكون عدد المرشحين 21 مرشحاً، وعدد أعضاء الجمعية العمومية الذين لهم حق التصويت 140 عضواً.

وكان المرشح محمدين حسن عبده عن شعبة الأرز قد تنازل عن الترشيح ثم تراجع وقرر خوض المنافسة وتم إضافة أسمة، وقد تواصلت أزمة التوكيلات المزورة فى إنتخابات الغرف الصناعية، حيث أكتشفت اللجنة المشرفة على الانتخابات توكيلان مزوران وتم إبطالهما، بأسم "نجوى موسى عبد الله "، وقد أحال صفوان ثابت رئيس اللجنة المشرفة على انتخابات الغرفة، الواقعة الى النيابة العامة للتحقيق فيها، وقد جرت العملية الانتخابية فى هدوء، ولم تظهر قوائم او تحالفات انتخابية وانتهت الانتخابات فى الساعة الثالثة مساءً ، واعلن فوز كلاً من محمد عبده ، محمد عويضة، عن شعبة العجائن الغذائية، فرج مصطفى عن شعبة الخبز، محمد شرف الدين، وحسين محمد بودى، وعبد الغفار السلامونى، الحسين ابو الوفا عن شعبة المطاحن، وعلى زيد، و يسرى الهوارى، احمد عمرو الحفنى عن شعبة الارز.

ثانياً غرفة الادوية:

والتى جرت أعمالها فى التاسعة من صباح الخميس 18 / 6 / 2007، وكان عدد أعضاء الجمعية العمومية الذين لهم حق التصويت 96 عضواً.

وقد قسمت لجان الإقتراع الى لجنتين الاولى من 1: 48، والثانية من 49: 96، وقد أشرف علي الانتخابات لجنة برئاسة ممدوح ثابت رئيس غرفة دباغة الجلود، وقد شملت الجمعية العمومية عشرة شركات قطاع أعمال عام وهى: مصر للمستحضرات الطبية، سيد للادوية، القاهرة للادوية، الاسكندرية للادوية، النيل للادوية، ممفيس للادوية، النصر للكيماويات، العربية للادوية، الجمهورية للادوية، العبوات للمستلزمات الطبية، وهذة الشركات مقيده فى اللجنة الاولى، وتم ضم لجنتي الإقتراع فى لجنة واحدة الساعة الحادية عشرة صباحاً.

عدد الشعب فى الغرفة 4 شعب أنتهت ثلاثة منهم بالتزكية حيث لم يترشح سوى: حمدى عبد القوى عن مستلزمات طبية، محمد بهي ابراهيم ، ماجد جورج امين، عبد المنعم محمد على عن مستحضرات تجميل، أحمد سعيد محمد الكيلانى عن المكملات غذائية، وتجرى الانتخابات فى شعبة واحدة فقط وهى الأدوية، و عدد المرشحين فى شعبة الأدوية 8 مرشحين لإختيار خمسة منهم،وقد أنتشرت اعمال الدعاية الفردية حيث قام المرشح محيى محمد حافظ بتوزيع زجاجات مياه معدنية عليها اسمة، بجانب زهرة مغلفة عليها صورتة وأسمة، الى جانب بروشور به البرنامج الإنتخابى الخاص به والذى يعتمد على تحديث وتطوير الإدارة المركزية لشئون الصيدلة، بينما وزع المرشح مكرم سيد مهنى أوراق دعاية حملت أسم نعم لمن يعمل للمصلحة العامة, وترأس المرشح قائمة ضمت معه كلاً من: مجدى حسن أحمد، أسامة السعدى ( رئيس الغرفة )، السيد البدوى، عبد الله ملوخية.

هذا وقد أنتهت عملية الإقتراع فى الثالثة مساءً، وبدأت عملية الفرز وأعلنت النتائج فى الخامسة مساءً كالتالى:

عدد من لهم حق التصويت 96 عضو، عدد من أدلى بصوتة 69 عضواً بنسبة مشاركة 71 % ، عدد الأصوات الصحيحة 68 عضواً والباطلة 1، وقد نجحت قائمة مهنى بالكامل عدا رئيس الغرفة السابق أسامة السعدى والذى فاز بدلاً منه مجدى النجار، وأعلن فوز السيد البدوى عضو الهيئة العليا للوفد.

ثالثاً : غرفة الصناعات المعدنية:

جرت الانتخابات فى التاسعة من صباح يوم الاثنين 2 / 7 / 2007، وقسمت الغرفة الى خمسة شعب، حسمت شعبة المشغولات الذهبية بالتزكية حيث لم يتقدم للترشيح سوى رفيق أحمد عباس، بينما جرت الانتخابات فى شعبة المسابك وتقدم ثلاث مرشحين لإختيار عضواً واحد من بينهم، وشعبة الحديد العامة حيث تقدم للترشيح 13عضواً لإختيار ثمانى مرشحين، وقد تنافس فى شعبة المسابك ثلاثة من أصحاب شركات القطاع الخاص وهم، راشد توكل صاحب شركة توكل، محمد العزيزى صاحب شركة العزيزى للمسبوكات، وسعيد حامد ممثل شركة جران لسبك المعادن.

بينما ترشح عن الشعبة العامة للحديد ممثلين لأربع شركات إستثمارية كيرى وهم، أنتر كايرو، عز الدخيلة، بور سعيد الوطنية، مصر الوطنية (عتاقة)

وممثلى شركتان مساهمتان، الدولية للدرفلة، المصرية الامريكية لدرفلة الصلب،

بينما جاء باقى المرشحين ممثلين لشركات خاصة صغيرة، هذا وقد استبعدت اللجنة شركة حلوان الحديد والصلب أحد قلاع الصناعة الوطنية فى مصر من عضوية الجمعية العمومية، وجرى الإقتراع فى لجنة واحدة, وأنتهت عملية التصويت فى الساعة الثالثة عصراً وبدأت أعمال الفرز، وجائت النتائج كالتالى:

عدد أعضاء الجمعية العمومية الذين لهم حق التصويت 75 ناخب، عدد من أدلى بصوتة 47 بنسبة مشاركة 62 %، عدد الأصوات الباطلة 3، عدد الأصوات الصحيحة 44، وتم أعلان فوز راشد توكل عن شعبة المسابك ب 25 صوت، وعن الشعبة العامة فاز خليل محيى قنديل ( مجمع قنديل للصلب ) ب 41 صوت، مجدى المقدم ( التمساح للحديد والصلب ) 40 صوت، جمال عبد القادر ( عتاقة ) 38 صوت، الياس الضو ( السويس للصلب ) 33 صوت، علاء عبد الرازق ( عز الدخيلة ) 32 صوت، ونيس فلتس ( حلوان لدرفلة المعادن ) 32 صوت، محمد أسماعيل ( المراكبى للصناعات المعدنية ) 32 صوت.

رابعاً : غرفة مواد البناء:

أجريت الانتخابات فى صباح يوم الأربعاء 4 / 7 / 2007، تأجلت الجمعية العمومية الى الساعة العاشرة والنصف لحين أكتمال النصاب القانونى حيث حضر 29 عضواً من عدد أعضاء الجمعية العمومية 110 عضو، وتم التصويت فى لجنة واحدة ، وقد تم إختيار عضوين ممن لهم حق التصويت وغير المرشحين للأشراف على العملية الانتخابية وحضور الفرز، وكان عدد المرشحين 15 عضواً لإختيار 10 أعضاء، وقد تصدر أحمد عبد العزيز عبد السلام قائمة المستقبل التى ضمت مرشحين من شركات الرخام والجرانيت ولم تضم تلك القائمة سمير علام رئيس الغرفة، حيث أرادت شركات الرخام الإطاحة به وإنتخاب رئيس الغرفة من شركات الرخام، وقد أعتمد سمير علام على الدعاية الفردية حيث لم يتمكن من مواجهة قائمة شركات الرخام والتى اطلقوا عليها المستقبل، وأنتشرت أعمال الدعاية الفاخرة داخل اللجان وأمام مبنى الاتحاد، ووزعتت الحلوى والشيكولاتة والعصائر والأقلام، من مرشحى قائمة المستقبل على الناخبين.

وأنتهت عملية التصويت فى الثالثة عصراً ، وبدأت أعمال الفرز وأعلنت النتيجة فى الخامسة مساءً وجائت كالتالى:

عدد أعضاء الجمعية العمومية 110 عضواً، عدد من ادلى بصوتة 93 عضواً بنسبة مشاركة 84 %، عدد الأصوات الصحيحة 92 صوت، والباطلة صوت واحد، وأعلن فوز قائمة المستقبل بالكامل وتم الإطاحة بسمير علام رئيس الغرفة.

خامساً : غرفة دباغة الجلود:

بدأت أعمال الجمعية العمومية فى التاسعة من صباح يوم الخميس 5 / 7 / 2007، بعد إكتمال النصاب القانونى للجمعية العمومية بحضور 21 عضواً من 85 الذين لهم حق التصويت، وتم إختيار عضوان لهم حق التصويت ومن غير المرشحين للإشراف على العملية الانتخابية وحضور أعمال الفرز.

تم الإقتراع فى لجنة واحدة، وكان عدد المرشحين فى الغرفة 21 مرشح لإنتخاب 10 اعضاء، أشتدت المنافسة فى إنتخابات الغرفة بين قائمتين، الأولى حملت أسم الامر بالمعروف و تردد اقاويل إنها قائمة الإخوان المسلمين، وكانت تضم رموز من صناعة الدباغة فى مصر مثل عبد الرحمن الجباس وأحمد ذكى الجباس، بينما كانت القائمة الثانية التى ترأسها رئيس الغرفة ممدوح ثابت مكى، والذى تولى رئاسة الغرفة لثلاث فترات متتالية، وهو عضو مجلس شعب سابق وترشح فى إنتخابات مجلس الشعب 2005 على قوائم الوطنى ولكنة فشل فى الفوز بالمقعد أمام المرشحة شاهيناز النجار، وضمت قائمتة أعضاء من الحزب الوطنى، وقد رفضت قائمة الامر بالمعروف مشروع نقل المدابغ من مصر القديمة الى منطقة الروبيكى بمدينة بدر، بينما أيد الفكرة ممدوح مكى، وكانت أحد أسباب فشلة فى الانتخابات التشريعية الاخيرة.

وقد أنتشرت أعمال الدعاية الفاخرة خارج وداخل مقر الإقتراع بالاتحاد وقام مندوبين قائمة الأمر بالمعروف بتوزيع مصاحف على الناخبين.

وقد أنتهت عملية الإقتراع فى الثالثة عصراً وبدأت اعمال الفرز حتى الخامسة مساءً وتم اعلان النتائج كالتالى:

عدد أعضاء الجمعية العمومية 85 عضو، عدد من أدلى بصوتة 82 عضو بنسبة مشاركة 96 %، عدد الأصوات الصحيحة 80 صوت، والباطلة صوتين، وتم إعلان فوز قائمة الأمر بالمعروف بالكامل وهو ما أطاح برئيس الغرفة ومشروع نقل المدابغ من مصرالقديمة الى مدينة بدر، ودفع رئيس الغرفة ثمن ولائه للمشروع الحكومى فى مواجهة مصالح أبناء مهنته.

سادساً : غرفة صناعة الجلود:

جرت الانتخابات فى التاسعة من صباح الأحد 8 / 7 / 2007، وسط إجراءات امنية مشددة، حيث تم فرض طوق أمنى على مبنى الاتحاد، على خلفية فوز قائمة الأمر بالمعروف القريبة من الإخوان فى غرفة دباغة الجلود، بدأت اعمال الجمعية العمومية بحضور 56 عضواً من 144 عضواً لهم حق التصويت، وقسمت عملية التصويت الى لجنتين، وكان عدد المرشحين لمجلس ادارة الغرفة 21 عضواً ، مقسمين على شعبتين ، الاولى الأحذية حيث ترشح 17 عضواً لإختيار 8 اعضاء، والثانية شعبة المنتجات الجلدية وتقدم للترشيح 4 أعضاء لإختيار أثنين منهم.

وعلى الرغم من عدم أنتشار دعاية تحمل قوائم، إلا أن المرشحين إنقسما الى فريقين الأول ضم المجلس القديم بالكامل بزعامة يحيى زلط، والذى أستبعد رئيس الغرفة السابق قطب ابراهيم قطب الذى تم إقالته بعد إتهامة بالفساد، والفريق الثانى ترأسة قطب و9 مرشحين آخرين، وكانت جميع أعمال الدعاية تتم بشكل فردى، وأنتشرت الدعاية الفاخرة داخل وخارج الاتحاد، وخاصة من المرشح أحمد جمعة، بجانب إنتشار الدعاية فى مناطق العتبة وباب الشعرية للمرشح يحيى زلط، وتم توزيع أقلام وبلوك نوت على الناخبين تحمل أسماء المرشحين.

وفى الساعة الثانية والنصف حضر الى مقر الاتحاد زعيم الأغلبية فى مجلس الشورى "محمد رجب" لمساندة قائمة يحيى زلط، حيث أستمر فى مساندة القائمة حتى إنتهاء عملية الإقتراع، وتواجد فردين أمن يرتدون الملابس المدنية أمام باب الاتحاد وكل ساعة يأتى إليهم الضابط لمتابعة سير العملية الانتخابية وإتجاهات التصويت.

وأنتهتت عملية التصويت فى الساعة الثالثة عصراً وبدأت أعمال الفرز وأعلنت النتائج كالتالى:

عدد أعضاء الجمعية العمومية 144 عضو، عدد من أدلو بأصواتهم 111 عضو بنسبة مشاركة 77 %، عدد الأصوات الصحيحة 104 صوت، والباطلة 7 أصوات، وأعلن فوز قائمة يحيى زلط، وتم الإطاحة بقطب أبراهيم قطب رئيس الغرفة السابق.

سابعاً : غرفة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات:

جرت الانتخابات فى الساعة التاسعة من صباح يوم الثلاثاء 10 / 7 / 2007، بعد إكتمال النصاب القانونى للجمعية العمومية بحضور 24 عضواً من 199 لهم حق التصويت وتم اختيار أثنان من أعضاء الجمعية من غير المرشحين لمتابعة عملية الانتخابات والفرز.

تم الإقتراع فى لجنتان، وكان عدد المرشحين 13 مرشح لإنتخاب 10 منهم لمجلس إدارة الغرفة.

ولم تظهر دعاية إلا لثلاث مرشحين هم: صموئيل فايز بشاى، توفيق محمد الرشيدى، السيد السيد اسماعيل، وكانت الغرفة من أهدى الغرف وأقلها دعاية وإقبال.

وأنتهت عملية التصويت وبدأت عملية الفرز، وتم إعلان النتائج كالتالى:

عدد من لهم حق التصويت 199، عدد من أدلى بصوتة 51 بنسبة مشاركة ، عدد الأصوات الصحيحة 51

وتم إعلان فوز كلاً من مجدى خير الله، توفيق الرشيدى، مصطفى الجبلى، السيد أسماعيل، مقبل أسماعيل فياض، محمد هاشم زهير، محمد فهمى طلبة، يسرى ذكى، حاتم زهران، معتصم مؤمن توفيق.

وبذلك تكون أنتهت انتخابات الغرف الصناعية حيث جرت الانتخابات فى 12 غرفة تم تأجيل انتخابات غرفة الصناعات النسيجية على خلفية حدوث أعمال تزوير ومشاجرات بين المرشحين مما أستدعى إلغاء العملية الانتخابية وتحريزصناديق الإقتراع من قبل النيابة العامة، وقد أنتهت أعمال ثلاث غرف بالتزكية وهى (غرفة البترول والتعدين، وغرفة الطباعة، وغرفة مقدمى الخدمات والرعاية الصحية)

والمرصد يبدى ملاحظاته التالية على إنتخابات الغرف الصناعية:

1. هناك حاجة ملحة لمراجعة التشريعات المنظمة لعمل اتحاد الصناعات، وتعديل القرار الجمهورى 543 لسنة 58، الذى صدر فى فترة الوحدة مع سوريا لينظم الغرف الصناعية فى القطرين الشمالى والجنوبى، وفى فترة إعتمدت الدولة فيها على سياسة الاقتصاد الموجه لذا فإن القرار لا يتناسب مع توجه الدولة نحو أليات اقتصاد السوق، كما يسمح القرار الجمهورى 543 لسنة 58، والقرار الوزارى 13 لسنة 87، للسيد وزير الصناعة للتدخل فى تنظيم وتشكيل الغرف الصناعية والاتحاد العام للصناعات، بتعينة خمسةً أعضاء لمجلس إدارة كل غرفة، بالإضافة الى تعينه رئيس ووكيلين الاتحاد العام للصناعات، وهو تدخل إدارى من قبل السلطة التنفيذية الممثلة فى السيد وزير الصناعة فى تنظيم وإدارة الغرف الصناعية التى يجب أن يتولى إدارتها أصحاب المصلحة من الصناع المشكلين للغرف الصناعية.

2. أصدر السيد وزير الصناعة قرار بتشكيل لجنة تشرف على العملية الانتخابية، ضمت بين عضويتها رؤساء الغرف الصناعية وقد تقدم البعض منهم للترشح، كما شملت عضوية اللجنة موظفين وإداريين فى تلك الغرف، وتبادل رؤساء الغرف الصناعية الإشراف على العملية الانتخابية فى كل غرفة حيث أشرف رئيس غرفة الدباغة على انتخابات الأدوية وتكرر ذلك فى انتخابات كل الغرف، وهو ما فتح باب الطعن على حيادية اللجنة، حيث أن أعضائها من أصحاب المصلحة فهم إما مرشحين أو موظفين لدى المرشحين، كما حددت اللجنة شروط ترشيح إستبعدت فيه اللجنة عدد كبير من المنشأت الصناعية كان أبرزها إستبعاد شركة حلوان للحديد والصلب إحدى قلاع الصناعة الوطنية فى مصر من الترشح والإقتراع فى غرفة الصناعات المعدنية.

3. أرتفعت نسبة المشاركة فى الغرف الصناعية وهى ظاهرة إيجابية تستحق الاشادة وتدل على رغبة أعضاء الغرف الصناعية فى المشاركة فى صنع وإتخاذ القرار فى الغرف المنضمين إليها، حيث بلغت نسبة المشاركة فى بعض الغرف الى 96% فى غرفة دباغة الجلود، 84% فى غرفة مواد البناء، 77% لصناعة الجلود، 71% فى غرفة الادوية ، 62 % لغرفة الصناعات المعدنية، وجائت أقل الغرف فى المشاركة هى غرفة تكنولوجيا المعلومات 26%، وهذة النسب تعد مرتفعة اذا ما تم مقارنتها بنسبة الحضور فى الانتخابات العامة والنقابات والاتحادات الاخرى.

4. أرتفعت نسبة التغيير فى انتخابات مجالس إدارات الغرف الصناعية حيث تم الإطاحة برؤساء غرف الادوية، مواد البناء، دباغة الجلود، صناعة الجلود، وبلغت نسبة التغيير فى أعضاء مجالس إدارات الغرف الى 70%فى اعضاء مجلس إدارة غرفة دباغة الجلود، 60% لغرفة صناعة الحبوب ، 50 % للأخشاب ، 40 % لمواد البناء ، 30% للصناعات المعدنية، 20% للصناعات الكيماوية و السينيما و صناعة الجلود، 10% للصناعات الهندسية والادوية.

5. أستمر نهج التدخل الأمنى فى عمل منظمات المجتمع المدنى (أحزاب – نقابات – روابط – اتحادات – مؤسسات عمل أهلى) ، وتجلت التدخلات الأمنية فى انتخابات الغرف الصناعية فى فرض قوات الأمن طوقاً أمنياً مشدداً حول مقر اتحاد الصناعات مقر إنعقاد انتخابات الغرف الصناعية، وتابع رجال الأمن سير العملية الانتخابية واعمال الفرز، وتم طرد مراقب المرصد والإعلاميين اكثر من مرة دون مبرر.

 

 

مرصد حالة الديمقراطية

11 يوليو 2007

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati