استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان في قضية منظمات المجتمع المدني.....المجتمع المدني وقانون الطوارئ.....رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة؛ السيد أنطونيو غوتيريس،.....االاتفاقيه لدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....الاتفاقية الدولية للقضاء على كافه اشكال التمييز ضد المرأة . الفجوه بين التصديق والتنفيذ فى البلاد العربيه.....تهنئه بمناسبه اليوم العالمى للمرأة.....ورشه المحليات بمحافظه اسيوط.....المشاركة المجتمعية تعقد ورشة عمل حول "تعزيز المشاركة السياسية للمرأة والشباب في الإنتخابات المحلية القادمة" بمحافظة أسيوط.....بيان الى الامة.....

   

 

الانتخابات التشريعية 2010

 

 
 

التحديئات

 
 

 
 

 
 

 
 

هل تعد الإنتخابات في مصر آلية حقيقية للتداول السلمي ؟


نعم
لا
لا أعرف


 
 

تابعونا علي ...

 

 
 

تابعو أخبارنا باللغة العربية بالإشتراك  في القائمة البريدية

اشتراك   الغاء الاشتراك

 
 

أرشيف الجمعية

April 2017 (2)
March 2017 (4)
January 2017 (3)
December 2016 (4)
November 2016 (2)
October 2016 (8)

 
 

المتواجدين الان

عدد الزوار : 59

 
 
 

 

 

  

5-08-2008, 00:00

 انتخابات النادى الاسماعيلي

Visit: 5602 | comment 0

  

النوادى الرياضية

التقرير الثانى

انتخابات النادى الاسماعيلي

 

 

فى أطار أنشطة مرصد حالة الديمقراطية بالجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية تابع المرصد انتخابات النادى " الاسماعيلي" بمقر النادى بالأسماعيلية وذلك لانتخاب رئيس وستة أعضاء لمجلس أدارة النادى ومراقب حسابات.

 

مقدمة :

ترجع حكاية إنشاء النادي الإسماعيلي إلى أكثر من 88 عاما و بالتحديد في عام 1920 عندما ظهرت على السطح فكرة إنشاء نادي مصري بالإسماعيليه و لكن هذه الفكره لم ترى النور و تظهر على أرض الواقع إلا في عام 1921 عندما تم بناء هذا النادي بالجهود الذاتيه و عن طريق جمع التبرعات من الأهالي.

و كان مقر هذا النادي هو مكان سوق الجمعه حاليا و كان اسمه في ذلك الوقت نادي النهضه و تم إشهاره عام 1924 ثم أصبح هذا النادي ـ الإسماعيلي أو النهضه ـ عضوا في اتحاد كرة القدم المصري عام 1926.

و في بداية عهده كان النادي متواضعا للغايه حيث كان مبنيا بسور من الطوب اللبن و به حجره واحده لخلع الملابس و ملعب لكرة القدم,و كان الملعب رمليا وبجواره كشك خشبي لا تزيد مساحته عن أربعة أمتار، لذلك تضافرت جهود الأهالي من أجل إنشاء مقر جديد للنادي يليق بالإسماعيليه و قد تحقق ذلك في عام 1943 و حصل النادي على قطعة أرض تبلغ مساحتها حوالي 15 ألف متر و انتقل النادي إلى مقره الجديد وهو مبنى رعاية الشباب حالياٌ, وكان الإسماعيلي أول نادي مصري بالإسماعيليه حيث كانت جميع الأنديه الموجوده في ذلك الوقت تابعه للجاليات الأجنبيه في الإسماعيليه و منطقة القناه .

تولى رئاسة الإسماعيلي منذ إنشائه و حتى الآن 14 رئيساٌ , وظل المهندس عثمان أحمد عثمان حيث ظل رئيساٌ لهلمدة 25 عاما.

ومنذ اخر مجلس منتخب عام 1998 توالت مجالس الادارات المعينة من قبل الجهة الادارية، وقد شاهد النادى فوضى عارمة بسبب تضارب الاختصاصات بين كلاً من الجهة الادارية ممثلة فى المجلس القومى للرياضة وبين محافظ الاسماعيلية ، وكان ابرزها رفض محافظ الاسماعيلية تعيين لجنة صدر بها قرار من المجلس القومى للرياضة .

ـ مرحلة فتح باب الترشيح :

تم تشكيل لجنة من مديرية الشباب والرياضة بالإسماعيلية للإشراف علي قبول أوراق المرشحين للانتخابات القادمة التي فتحت أبوابها ‏,‏ وذلك برئاسة علي يحيي‏,‏ وعضوية منير زغلول مدير إدارة الهيئات ووكيلة سعيد الفرماوي‏,‏ وأحمد عطية ووفاء خليل‏,‏ حيث تقدم علي منصب رئاسة الإسماعيلي المهندس محمد رحيل الذي سبق له أن أمضي فترتين خلال دورتين متتاليتين ‏,‏ وكذلك د‏.‏ رأفت عبدالعظيم والأخير سبق أن رأس النادي لشهور قليلة والمحامى / أشرف العاصى وعلي مقعد العضوية سلم كل من أحمد عبدالحليم‏,‏ وعاطف زايد‏,‏ ومجدي مجاهد‏,‏ وأحمد الجندي‏,‏ ومحسن جاد‏,‏ وزكرياغزال و اللواء / سيد القماش، الأستاذ / أحمد مطاوع والأستاذ / محمد عطية والمحامى / طارق عيد فرغلى أوراقهم للجنة الانتخابات‏ كما تقدم وثلاثة مرشحين كمراقبين للحسابات :الأستاذ / مصطفى شلا الأستاذ /سامى محمد على سليم و الأستاذ /أحمد عبد الفتاح فتوح.

ـ غلق باب الترشيح ومرحلة الدعاية :

تم غلق باب الترشيح فى 22 يونيو 2008 و مع أقتراب موعد انعقاد الجمعية العمومية لاختيار مجلس ادارة منتخب حيث تحولت مقاهي الاسماعيلية إلي منابر للمرشحين يعلنون من خلالها عن برامجهم الانتخابية لجذب الأعضاء وكسب تأييدهم في المعركة الانتخابية والتي يتنافس فيها 4 مرشحين علي الرئاسة ، كما قامت اللجنة المؤقتة بالنادي الإسماعيلي بتعديل أرقام المرشحين في انتخابات النادي، وذلك بعد انسحاب 4 مرشحين للعضوية خلال الأيام الماضية وهم: نادر شلبي وميمي درويش ورشاد إبراهيم ومحمد حسنين، وحدث ارتباك لتغيير أرقام المرشحين بعد طبع اللافتات ووسائل الدعاية، ومازالت الدعاوي القضائية التي حركها اللواء محسن جاد بسبب تغيير الأرقام والترتيب بالحروف الأبجدية بدلاً من أسبقية التقديم.

احداث اليوم الاول

بدأت أعمال الجمعيه العموميه لنادى الاسماعيلى فى يوم 31/7/2008 فى تمام الساعه العاشره صباحا بتسجيل أعضاء الجمعية أسمائهم فى الكشوف الموضعه داخل اللجان ، حيث تم تقسيم الاعضاء الى 15 لجنة انتخابيه و15 لجنه للتسجيل ، وقد أجريت الانتخابات فى الملعب الثالث الفرعى داخل نادى الاسماعليى وفى الساعه 12 ظهرا ، قرر المستشار اسماعيل المواس واشرف سعد عبد الهادى رئيس اللجنه العليا المشرفه على الانتخابات تأجيل انعقاد الجمعيه العمومية للنادى لانتخاب مجلس ادارة جديد الى اليوم التانى وذلك اعدم اكتمال النصاب القانونى اللازم لعقد الجمعية العمومية فى اليوم الاول ، حيث شهدت المدة الزمنية المحددة من قبل الجهة الادارية لتسجيل الاصوات من الساعة 10 صباحا وحتى 12 ظهرا حضور 1123 من بين 5294 عضوا المسددين للاشتراكات والذين يحق لهم التصويت وهو مايعنى عدم اكتمال النصاب القانونى اللازم لانعقادها فى اليوم الاول والذى يشترط حضور نسبة 50% +1 من الاعضاء المسددين للاشتراكات . وقررت اللجنة البدء فى تسجيل الاصوات غدا الموافق 1/8/2008 اعتبارا من الساعة 10 صباحا وحتى 12 ظهرا

اليوم الثانى

بدأ تسجيل الاعضاء فى اليوم الثانى من الساعه العاشره الى الساعه 12 ظهرا حتى أكتمل النصاب القانونى لعدد أعضاء الجمعية العموميه بحضور 2609 عضوا ليكتمل العدد القانونى ، وفى الساعة 12ونصف تم عرض الميزانيه الماليه للنادى على الاعضاء والذين رفضوا عرضها عليهم، وتحويلها الى الجهاز المركزى للمحاسبات هذا الامر الذى قوبل بالموافقة من أغلبية أعضاء الجمعيه العمومية، وفى تمام الثانيه وبعد صلاة الجمعة بدأت لجان التصويت فتح أبوابها لتتم عملية التصويت وكان االتصويت يتم بالبطاقة البيضاء والتى كان يحصل عليها العضو بعد تسجيل اسمه فى كشف الحضور ، لم يحدث أى مضايقات طوال فترة التصويت عدا الفترة التى حضر فيها الوزير السابق لوزارة الشباب والرياضة الدكتور عبد المنعم عماره والذى حضر ليدلى بصوته الا أن استقباته الجمعية العمومية بالهتافات المسيئة له وكان هناك من يحاول أن يهتف له ويشيد به الا أن الاغلبيه ظلت تهتف ضده ، استمرت عملية التصويت حتى الساعه السادسة حيث تم تقفيل اللجان كلها ، كما حدثت مفاجاه لجميع الحضور عندما أعلن أحد المستشارين والذى كان يرأس أحد االجان أن عدد من الاستمارات الفارغه والتى لم يتم التصويت فيها ذهبت بصحبة أحد الاشخاص وأخذ يصرخ ويطلب من رئيس اللجنه المشرفة على الانتخابات سرعة التدخل ، كما رفض المستشار اسماعيل حواس والمستشار أشرف سعد عبد الهادى حضور مراقيبنا لعملية فرز الاصوات ، رغم سماحهم لعدد من القنوات الفضائيه وبعض الصحف وبعض البلطجيه الذين تسللوا الى الداخل كما منعوا أيضا بعض من من يحملون توكيلات لبعض الاعضاء

وفى السابعة بدأت أعمال الفرز بالغرفه الموجدة بين مدرجات الدرجة الثالثة فى ملعب أستاد اسماعلية

استمرت عملية الفرز حتى تمام الثالثه فجرا وفى الثالثه والنصف أعلنت النتيجه كالتالى

(عدد الحضور 2609 عضوا ،عدد الاصوات الصحيحة 2348 صوت، عدد الاصوات الباطله 261 صوت)

على منصب الرئاسة حصل كل من

( نصر أبو الحسن 1120 صوت، رأفت عبد العظيم 612 صوت، محمد رحيل 525 صوت ، اشرف العاصى 69 صوت)

وبذلك يكون قد حسم منصب رئاسة مجلس الادارة بفوز المهندس نصر ابو الحسن

وعلى منصب عضوية مجلس الادارة والذى شهد منافسة 43 عضوا ، تم حسم العضويه الى كلا من ،(محمد صلاح ابو جريشه 1367صوتاً، خالد فرو 1091صوتاً، سيد صديق محمود 813 صوتاً، عاطف زاهد 656 صوتاً، وليد الكيلانى 605 صوتاً ، خالد الطيب 568 صوتاً)

وفى منصب مراجع الحسابات والذى كان يتنافس فيه كلا من 1- حسن الخباز 2- سامى سليم 3- مصطفى شله 4- أحمد عبد الفتاح ، فقد حسم مصطفى شله الموقف وذلك بحصوله على 1298 صوتا

والمرصد إذ يبدى ملاحظاته على العملية الانتخابية فى نادى الاسماعيلي .

1. جرت انتخابات نادى الاسماعيلي وفقاً للائحة النوادى الرياضية الجديدة ، وهى لائحة عليها مأخذ قانونية حيث تخالف فى شروط الترشيح للرئاسة النادى وعضوية مجلس الادارة ، روح الدستور المصري والقانون رقم 77 لسنة 75 المنظم للنوادى الرياضية ، وهو ما يعنى امكانية طعن المرشحين عليها وهو ما يهدد الاستقرار فى الاسماعيلي وغيره من النوادى .

2. احداث النادى الاسماعيلي الاخيرة مثالاً حياً على اساءة السلطة التنفيذية واجهزتها الادارية التابعة لها ولعل تضارب القرارات بين المحافظ والمجلس القومى للرياضة فيما يخص المجلس المؤقت للنادى الاسماعيلي هو اهم مثل على ذلك التضارب كما ان تدخل المحافظين فى شئون النوادى الواقعة فى نطاق محافظتهم بشكل سافر ومخالف لتفويض رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رقم 419 لسنة 1985 والذى نص على " يفوض المحافظون فى نطاق محافظاتهم فى الاختصاصات المقررة للوزير المختص رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة فيما يتعلق بالاندية الرياضية ومراكز الشباب التى لا يزيد عدد الاعضاء العاملين بها عن 10.000 عشرة ألاف عضواً "وهو مايؤدى الى تعدد جبهات الرقابة والاشراف على النوادى الرياضية.

3. اصبح طرد مراقبي المرصد خلال العمليات الانتخابية المختلفة من قبل الاجهزة المعنية سلوك معتاد، فنحن لا نعلم ما الذى سيضر بالسلطات المختلفة من وجود مراقب المرصد اثناء فرز الاصوات فى انتخابات النادى الاسماعيلي

 

مرصد حالة الديمقراطية

3/8/2008

 

 

مواضيع ذات صلة :

 

 
   Print  العودة للصفحة الرئيسية


Newsvine Newsvine Newsvine Newsvine Twitter Newsvine MySpace Technorati